مستشارة الرئيس المصري ترفض التصالح مع الإخوان

مستشارة الرئيس المصري ترفض التصالح مع الإخوان

مستشارة الرئيس المصري ترفض التصالح مع الإخوان

القاهرة – (خاص) من محمد عبد الحميد

 

أكدت الكاتبة سكينة فؤاد، مستشارة الرئيس المؤقت لشؤون المرأة، أنّ جماعة الإخوان المسلمين تسعى لحرق الوطن وإسقاط الدولة في المرحلة الحالية، موضحة أنها ترفض المصالحة معهم، وأن مشكلة الشعب أنه ينسى سريعًا.

 

وأوضحت سكينة فؤاد أنّ محاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم،  وزير الداخلية، جزء من مخطط الجماعة الذي يهدف لحرق مصر وإيقاف الحياة العامة، وأنّ هذه المحاولة ليست الأولى التي يحاول الإخوان تنفيذها منذ نشأتهم.

 

وأشارت إلى أنّ نسيج الجماعة وطباعهم يختلف عن الشعب، وأنه يحارب الجيش المصري كأنه عدو، مؤكدة أن الإخوان يحاولون الانتحار، وأنهم يواجهون المصريين وليس النظام.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث