صباحي وعاشور يتهمان العرب بالتبعية لأمريكا

صباحي وعاشور يتهمان العرب بالتبعية لأمريكا

صباحي وعاشور يتهمان العرب بالتبعية لأمريكا

القاهرة – (خاص) من عمرو علي

 

نظمت اللجنة الفلسطينية واتحاد المحامين المصريين بمشاركة أعضاء التيار الناصري في مصر مؤتمراً لرفض الضربة الأمريكية المحتملة على نظام بشار الأسد تحت شعار “الأمة العربية تواجه العدوان”، معلنين أن أي اعتداء على سوريا هو اعتداء على مصر.

 

وتحول المؤتمر إلى هجوم شديد على جامعة الدول العربية، من قبل حمدين صباحي زعيم التيار الشعبي المصري، و سامح عاشور نقيب المحامين بسبب موقفها غير الرافض لضرب بشار الأسد، مؤكدين على أن ذلك الموقف يهدم الدول العربية. 

 

وهاجم حمدين صباحي زعيم التيار الشعبي في مصر، جامعة الدول العربية ووصفها بأنها ليست ممثلة للعرب، قائلاً: “الجامعة العربية لا تمثل الشعوب العربية التي تدافع عن أمنها القومي بعد تأييدها لضرب سوريا، وأنّ مجلس العموم البريطاني الذي رفض   الضربة العسكرية الأمريكية المحتملة ضد  سوريا  أكثر عروبة من جامعة الدول العربية”.

 

واتهم صباحي التصريحات الأمريكية التي تتحدث عن ضرب سوريا لأسباب إنسانية بالكاذبة وأنها تشبه تصريحاتها وقت احتلال العراق، متهماً الإدارة الأميريكة بالنفاق، مؤكداً على أنهم لن يوافقوا أبدا على ضرب سوريا.

 

فيما اتهم سامح عاشور نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب، جامعة الدول العربية بالهادمة للدول العربية والتابعة لأمريكا، قائلاً: جامعة الدول العربية اجتمعت واتفقت فقط على هدم الدول العربية، ولا نريد جامعة تابعة للإدارة الأمريكية.

 

 وأضاف عاشور خلال كلمته: “نحن لا نؤيد نظام بشار الأسد ولكن نقف  ضد المشاريع التي تسعى إلى تقسيم الوطن العربي، ولن تسمح لأحد أن يحمل السلاح في سوريا مأجوراً من أمريكا أو تنظيم القاعدة ، مشيراً إلى أن أمريكا لا تهدف من تدخلها إلا لتصفية المنطقة العربية.

 

وطالب سليم الزغبي، وزير العدل الأردني السابق جميع الدول العربية  بأن تقف مع الشعب السوري، وأن لا تسمح بالتدخل الأمريكي في الشأن السوري، مشيراً إلى أن أمريكا قتلت أكثر من 4 مليون مواطن فيتنامي في حربها ضد فيتنام.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث