الهلباوي: أطالب الإسلاميين بترك السياسة والعودة للعمل الدعوي

الهلباوي: أطالب الإسلاميين بترك السياسة والعودة للعمل الدعوي

الهلباوي: أطالب الإسلاميين بترك السياسة والعودة للعمل الدعوي

القاهرة – (خاص) من عمرو علي

 

قال الدكتور كمال الهلباوي المفكر الإسلامي، عضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور، أنه مع إلغاء المادة 219 المفسرة لمادة الشريعة الإسلامية، فإن المادة الثانية كافية، وتعرّف مفهوم الإسلام بشكل أوسع، باعتبارالمادة 219، كانت تضيق التعريف وتقصره، على حد قوله.

 

وأوضح الهلباوي، في تصريحات صحفية عقب استخراجه تصريح الدخول لمجلس الشورى، أنّ أهم الأشياء التي يجب عليها التركيز في كتابة الدستورهي الحريات، وحول تصوره لنظام الحكم قال إنه يرجح النظام البرلماني مع تحديد سلطات رئيس الجمهورية، والنص على محاسبته، فضلاً عن تكوين جهاز مستقل لمراقبة العمل الرئاسي والحكومي، ويعمل هذا الجهاز أيضاً على تقويم دور الأجهزة والسلطات في الدولة.

 

وأكد الهلباوي على أنه سوف يدفع بأن يبقى النظام الذي يجمع بين الفردي والقائمة بالانتخابات البرلمانية، مشدداً على أنه مؤمن بفكرة المصالحة باستثناء من أجرموا، وحرّضوا على العنف والكراهية.

 

ووجّه الهلباوي رسالة إلى الإسلاميين الذين يقولون إنّ الإسلاميين قلة في اللجنة قائلاً “إنهم لا يعرفون مفهوم الإسلام، وأطالبهم بالعودة إلى العمل الدعوى، والابتعاد عن السياسة، لأن الوطن لم يتقدم خطوة إلى الأمام خلال عام كامل بسببكم، وبسبب اختلاط المفاهيم على منصة رابعة، واختلاط المكفرين بالوسطيين”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث