السينمائيون المصريون يحاربون إرهاب الإخوان

السينمائيون المصريون يحاربون إرهاب الإخوان

السينمائيون المصريون يحاربون إرهاب الإخوان

القاهرة ــ (خاص) من أحمد السماحي

 

أول الأعمال التي بدأت التصوير فيلم “القشاش” بعد فترة توقف دامت أكثر من شهر بسبب انشغال أبطاله بتصوير مسلسلاتهم الرمضانية، الفيلم تأليف محمد سمير مبروك، وإخراج إسماعيل فاروق، وبطولة محمد فراج، وحورية فرغلي، ودلال عبد العزيز، وحنان مطاوع، وهبة مجدي.

 

المخرج إسماعيل فاروق أكد لـ “إرم” أنه انتهى من تصوير 80% من مشاهد الفيلم داخل بلاتوهات مدينة الإنتاج الإعلامي، ومن المتوقع أن يستغرق تصوير المشاهد المتبقية حوالي 8 أيام، سيطوف خلالها عدّة محافظات مصرية هي أسوان، والاسكندرية، وقنا، وبني سويف.

 

وأعلن أنه ليس خائفاً من إرهاب جماعة الإخوان الإرهابية، التي حاولت استهداف الفن لأنه مجال تنوير العقول، وسوف يقوم بداية من هذا الأسبوع  بتصوير كثير من مشاهد فيلمه في الشوارع والمحافظات، ولن يرهبه أحد، طالما إنه مؤمن بأن كل شيء بقضاء الله وقدره، ولن يصيب أحد مكروهاً إلا ما كتبه الله له، وفي النهاية الأعمار بيد الله.

 

وأضاف أنّ حماسه مع أحمد البدوي مدير عام شركة “شنسري” الشركة المنتجة للفيلم شجع كثير من زملائه على النزول من منازلهم واستكمال تصوير أعمالهم.

 

ومن المقرر أن يقوم إسماعيل بإجراء عمليات المونتاج فور الانتهاء من تصوير المشاهد الأخيرة للفيلم حتى لا تتعطل عمليات الطبع والنسخ، وحملة الدعاية التي تسبق عرض الفيلم المقرر عرضه في عيد الأضحى المبارك.

 

 

أيتن و” ضغط عالي”

 

كما بدأت الفنانة أيتن عامر استكمال تصوير فيلمها الجديد “ضغط عالي” سيناريو وحوار محمود صابر، وإخراج عبدالعزيز حشاد، بطولة نضال الشافعي، وهالة فاخر، ولطفي لبيب، بعد توقف شهور نظراً لانشغالها بتصوير مسلسلي “الزوجة الثانية” و”الوالدة باشا”.

 

تدور أحداث الفيلم في إطار كوميدى حول شخصية شاب يتمتع بشحنة كهربائية عالية تسري بداخله، ويحاول استغلالها فى حل الأزمة الخاصة بانقطاع الكهرباء بشكل متكرر.

 

 

خالد أبو النجا و “فيلا 9”

 

تجلس المخرجة الشابة “أيتن أمين” حالياً ساعات طويلة أمام أجهزة الكمبيوتر و”المافيولا” لمونتاج فيلمها الأول “فيلا 69″، الذي انتهت من تصويره مؤخراً، تمهيداً لعرضه خلال الفترة المقبلة بعد استقرار الأوضاع السياسية في مصر.

 

الفيلم بطولة خالد أبو النجا، وأروى جودة، ولبلبة، وتدور أحداثه حول رجل لديه أفكار غريبة تجعله يعيش في عزلة بعيداً عن الناس، لحين تعود إليه شخصيات من الماضي تغير حياته تماماً، وتجعله يغير أفكاره، ويتجاوب مع الحياة مرة أخرى.

 

 

سعد الصغير و”عش البلبل”

 

بعد توقف دام حوالي شهر بسبب تطور الأوضاع الأمنية وفرض حظر التجوال في مصر، يستكمل المطرب الشعبي سعد الصغير هذا الأسبوع فيلمه الجديد “عش البلبل”، تمهيداً لعرضه خلال موسم عيد الأضحى المبارك.

 

الفيلم  تأليف سيد السبكي، وإخراج حسام الجوهري، وإنتاج أحمد السبكي، وبطولة دينا، كريم محمود عبد العزيز، مي سليم، بوسي، طارق الشيخ، محمود الليثي، شعبان عبد الرحيم، وأوكا وأورتيجا في أول تجربة لهما في التمثيل، وتدور أحداثه في أحد الأحياء الشعبية حيث يتناول حياة الراقصات في شارع محمد علي.

 

سعد أكد لـ “إرم” أنه لا يخشى من الجماعات الإرهابية التي كانت تريد الضحك على المصريين و”تغريق” البلد في مستنقع الإرهاب الأسود، لأن العمر واحد والرب واحد، وربنا لا يمكن أن يخذلهم لإنهم “فاتحين بيوت ناس كتيرة” فأي فيلم يجري تصويره حالياً لا يقل العاملين فيه عن 300 شخص، وكل واحد من هؤلاء مسئول عن أسرة وأثنين.

 

 

دينا و”حبة طراوة”

 

بعد استكمال ديكور “الملهى الليلي” الذي تدور فيه معظم أحداث الفيلم، تبدأ الفنانة الاستعراضية دينا هذا الأسبوع تصوير فيلمها الجديد “حبة طراوة” تأليف مصطفى السبكي، وإنتاج هاني وليم.

 

ويشاركها البطولة كلاً من علا غانم واللبنانية مروة، بالإضافة إلى مجموعة من المطربين الشعبيين، وتدور أحداثه حول مجموعة من السيدات يقدن شبكة للأعمال المشبوهة والتجارة بالنساء، عن طريق امرأة تعمل قوادة ومطربة فى ملهى ليلى وأخرى راقصة.

 

وصرّحت دينا لـ “إرم” أنّ فناني مصر الذين ينتمون لشعب مصر، وجيش وشرطة مصر، أقوى من أي إرهاب، أو جماعة ظلامية، ولن يرهب الشعب المصري أحد، وما يحدث من جانب الإخوان المسلمين حالياً يعجل بكتابة نهايتهم للأبد.

 

 

رجب و”سالم أو أخته”

 

خلال الفترة المقبلة يبدأ الفنان الشاب محمد رجب تصوير فيلمه الجديد “سالم أو أخته” إنتاج أحمد السبكي، وإخراج سامح عبد العزيز، وتدور أحداثه في منطقة العتبة والموسكي ووسط البلد، وينتمي إلى نوعية الأفلام المصرية الاجتماعية بعيداً عن الأجواء الشعبية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث