كيري يطالب بحظر الأموال في الأراضي التي تحتلها اسرائيل

كيري يطالب بحظر الأموال في الأراضي التي تحتلها اسرائيل

كيري يطالب بحظر الأموال في الأراضي التي تحتلها اسرائيل

فيلنيوس- أكد وزير الخارجية جون كيري حث الاتحاد الاوروبي السبت على تأجيل حظر مزمع على المساعدات المالية الأوروبية للمؤسسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

طرح كيري هذا الطلب في اجتماع مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي دعا فيه أيضاً إلى دعم مفاوضات السلام الاسرائيلية الفلسطينية التي استؤنفت يوم 29 يوليو تموز بعد توقف دام نحو ثلاث سنوات.

 

وفرض الاتحاد الأوروبي قيودا في يوليو تموز مشيراً إلى مشاعر الاستياء التي اصيب بها نتيجة للتوسع المستمر في المستوطنات اليهودية في الأراضي التي استولت عليها القوات الإسرائيلية في حرب عام 1967 .

 

وقال مسؤول رفيع بالخارجية الأمريكية للصحفيين إن كيري اتصل بالأوروبيين لبحث تأجيل تنفيذ تعلميات الاتحاد الأوروبي بشأن المساعدات.

 

وقال “ثمة تأييد قوي لجهوده وانفتاح لبحث طلباته.”

 

وتعتبر هذه التعليمات الكيانات الإسرائيلية العاملة في الإراضي المحتلة غير مؤهلة للحصول على منح أو جوائز أو قروض بدءا من العام القادم.

 

ويقول زعماء المستوطنات اليهودية ان المساعدات التي يتلقونها من أوروبا ضئيلة. لكن كثيرين في اسرائيل يساورهم القلق من الأثار المحتملة التي قد تقترن بخطوات من جانب الاتحاد الأوروبي ضد الافراد أو الشركات التي يقع مقرها في اسرائيل والتي قد يكون لها علاقات تجارية في المستوطنات التي يعتبرها المجتمع الدولي غير مشروعة.

 

وكان موضوع السلام الإسرائيلي الفلسطيني محور السياسة الخارجية الرئيسية لكيري منذ ان تولى منصب وزير الخارجية في أول فبراير شباط.

 

ومن المقرر ان يطلع كيري بعض وزراء الخارجية العرب على نتائج جهوده للسلام في باريس الأحد ثم يجتمع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في نفس اليوم في لندن.

 

ومن المتوقع أيضاً ان يلتقي مع رئيس الوزراء الإسرائليي بنيامين نتنيتاهو قريبا لكن ليس خلال جولته الحالية في أوروبا التي تختتم الإثنين.

 

وتشمل القضايا الجوهرية التي تحتاج الى تسوية في الصراع العربي الاسرائيلي المستمر منذ أكثر من ستة عقود الحدود ومصير اللاجئين الفلسطينيين ومستقبل المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية ووضع القدس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث