جبهة النصرة تعلن مسؤوليتها عن اغتيال محافظ حماة

جبهة النصرة تعلن مسؤوليتها عن اغتيال محافظ حماة

جبهة النصرة تعلن مسؤوليتها عن اغتيال محافظ حماة

دبي – ذكرت مجموعة إعلامية على شبكة الانترنت أنّ جبهة النصرة الإسلامية المتشددة أعلنت مسؤوليتها عن اغتيال محافظ حماة الشهر الماضي.

 

وأورد التلفزيون السوري الشهر الماضي أن “إرهابيين” اغتالوا أنس عبد الرزاق محافظ حماة في انفجار سيارة ملغومة.

 

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور إلا أن أصابع الاتهام وجهت لجبهة النصرة النشطة في المنطقة والتي أضحت أبرز الجماعات التي تقاتل للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

 

ونقلت مصادر عن جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة قولها إنها راقبت تحركات عبد الرزاق لمدة شهر قبل أن توجه ضربتها.

 

وذكرت أن الجبهة شرحت تفاصيل الحادث موضحة أنها تركت سيارة ملغومة على جانب الطريق لتنفجر أثناء مرور موكب عبد الرزاق في 25 أغسطس/ آب الماضي.

 

وتابعت الجبهة أن عبد الرزاق شارك فيما وصفته بجرائم الأسد ضد السنة في سوريا دون ذكر تفاصيل.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث