هجوم على مسجد يقتل 20 عراقياً

هجوم على مسجد يقتل 20 عراقياً

بغداد – قتل عشرون شخصاً على الأقل في انفجار وقع، الجمعة، داخل مسجد “أبو بكر الصديق” في ديالى، في وقت أعلنت لجان التنسيق الشعبية المنظمة للتظاهرات المناهضة للحكومة العراقية فشل المفاوضات مع السلطة التنفيذية.

 

وقالت مصادر أمنية إن الهجوم الذي استهدف المسجد نجم عن انفجار عبوة ناسفة أعقبه قيام انتحاري بتفجير نفسه وسط جموع المصلين.

 

وقتل 3 أشخاص في هجومين منفصلين غربي الموصل، الأول نجم عن سقوط قذيفة هاون على منزل في ناحية المحلبية ما أدى إلى مصرع امرأتين وإصابة أخرى، بينما قتل رجل وجرح ابنه في انفجار سيارة مفخخة في ناحية العياضية.

 

وتستمر الاعتصامات في مختلف محافظات العراق، وسط اتهامات اللجان الحكومة بالتسويف والمماطلة في تنفيذ مطالب المعتصمين ما ينذر بتعميق الأزمة السياسية.

 

وتحت شعار “طفح الكيل كفوا ميليشياتكم”، نظمت صلاة موحدة في ساحة اعتصام الرمادي قال إمام وخطيب الجمعة فيها “سكتت عن المليشيات وسمحت لها بالتمادي”، وطالب بـ”تشكيل قوة لحماية المحافظات الغربية والشمالية من بطش المليشيات”.

 

كما حث علماء الدين على تشكيل هيئة من “لجان ساحات الاعتصام لتمثيل كل محافظة تشهد احتجاجات ضد ممارسات الحكومة العراقية، لأن المليشيات أقوى من الجيش والبرلمان والحكومة” حسب قوله.

 

وتأتي هذه التطورات في ظل تزايد المخاوف من انزلاق العراق مجدداً إلى حرب طائفية، لاسيما بعد أكثر من 7 أشهر على اندلاع احتجاجات مناهضة للرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في عدد من المحافظات ذات الأغلبية السنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث