بعد “قلب الأسد” .. محمد رمضان عضو بمجلس الشعب

بعد "قلب الأسد" .. محمد رمضان عضو بمجلس الشعب

بعد “قلب الأسد” .. محمد رمضان عضو بمجلس الشعب

القاهرة – (خاص) من أحمد السماحي

 

يستعد الفنان محمد رمضان هذه الأيام للعودة إلى المسرح الذى شهد بداياته من خلال مسرحية جديدة بعنوان ” شنب النجعاوي” تأليف أحمد عوض، وإخراج عصام السيد، وإنتاج محيي زايد، وسيتم عرضها فى موسم عيد الأضحى المبارك.

 

تدور أحداث المسرحية حول شاب صعيدي من أسرة ثرية يعيش حياة مرفهة بسبب والده “النجعاوي”عمدة البلد وعضو مجلس الشعب، الذي يحاول استغلال حصانته ونفوذه في مجلس الشعب لتؤول الحصانة إلى ابنه ” محمد رمضان” الذي يرشح نفسه ليدخل مجلس الشعب، فتحدث عدة مفارقات كوميدية بين الأب والأبن وأهل القرية.

 

محمد رمضان أكد لـ ” إرم” سعادته البالغة بالعودة للمسرح الذى شهد بداياته الفنية من خلال مسرحيتي “قاعدين ليه” مع سعيد صالح عام 2005 ومسرحية “يمامة بيضاء” مع المطرب علي الحجار، والمسرحيتان إخراج “حسام الدين صلاح” الذي رشحه للمنتج محيي زايد ليخرج مسرحية “شنب النجعاوي”.

 

ولكن حسام اعتذر عن عدم العمل لظروف خاصة به، فوقع الإختيار على المخرج عصام السيد ليتولى إخراج المسرحية التى سيتم عرضها علي مسرح السلام بالإسكندرية أول أيام عيد الأضحي القادم.

 

وأعرب النجم الشاب عن سعادته البالغة بتحقيق فيلمه ” قلب الأسد” 15 مليون جنيه رغم ظروف حظر التجول ، التي لولاها لحقق إيرادات أضعاف أضعاف هذا الرقم، خاصة أن الفيلم عرض فى 90 دار عرض فى سابقة هي الأولى من نوعها فى تاريخ السينما المصرية، وما يزيد من سعادته انتظاره لمولود جديد خلال أيام.

 

وأشار إلى أن الخطوة التي يعيشها الآن يعتبرها الأهم فى حياته، لإنها مرحلة تثبيت النجاح، والتأكيد لكل من شكك فى قدراته وأدائه أن فيلم “عبده موتة” الذي حقق هو الآخر إيرادات عالية لم يكن حالة عابرة جاءت صدفة.

 

ولكنها مردود لمجهود، واجتهاد ومذاكرة وتدريب، وإنه يبحث دائما عن إبهار الناس وإسعادهم، والابتعاد عن الاستخفاف بالعقول والنجاح الرخيص، وأنه أمام مسؤولية صعبة، لكن هذه هي الضريبة، التي يدفعها كل شخص يبحث عن التميز أن يظل خائفا طول عمره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث