الراية القطرية: تحقيق نزيه في محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري

الراية القطرية: تحقيق نزيه في محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري

الراية القطرية: تحقيق نزيه في محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري

الدوحة – رأت صحيفة الراية القطرية أن من سعى لمحاولة اغتيال وزير الداخلية المصري كان يهدف إلى صب مزيد من الزيت على النار المشتعلة في مصر وإلى إغراق البلاد في حمام دم لا تستفيق منه.

 

وقالت الصحيفة القطرية إن الطريق لمواجهة من يحاول خلط الأوراق في مصر وقطع الطريق على مثل هذه المخططات الدنيئة أن تسارع الجهات المسؤولة إلى إجراء تحقيق نزيه وشفاف في محاولة الاغتيال، وإعلان نتائج هذا التحقيق للرأي العام المصري.

 

وأضافت: “ما شهدته القاهرة يوم الخميس يؤكد مرة أخرى أن الأمن والاستقرار في مصر مستهدفان من قبل أعداء مصر وشعبها وأن هناك من لا يريد للأوضاع أن تستقر لكي تبقى مصر ضعيفة وغير مؤثرة في محيطها”.

 

ورأت الراية أن إدانة جماعة الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية في مصر للحادث الإجرامي الذي تعرض له وزير الداخلية وتأكيدهما على سلمية تظاهراتهما واحتجاجاتهما ورفضهما حل الخلافات السياسية بالعنف “يشير بما لا يحمل الشك أن الأيدي المتورطة في هذه الجريمة تهدف من ورائها إلى إراقة دماء لا يصح شرعاً إراقتها وفتح الباب أمام الصراع الدموي بين أبناء الوطن الواحد، وهو ما يجب أن تتكاتف جميع الجهود لمنع حدوثه”.

 

وقالت الصحيفة إن الأيدي التي تقتل وتفجر وتستغل الأزمة السياسية في مصر لارتكاب مثل هذه الجرائم المدانة التي يذهب في الغالب ضحيتها الأبرياء لا تحمل الخير للبلاد والعباد، والواجب يقتضي من جميع القوى السياسية في البلاد السعي إلى تفويت الفرصة على أعداء مصر وأعداء الشعب المصري والسعي لحل الأزمة السياسية في البلاد بالحوار والبحث عن القواسم المشتركة لإخراج البلاد من أزمتها وتحقيق المصالحة الوطنية لتفويت الفرصة على المتربصين بمصر الذين يريدون جر البلاد إلى الهاوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث