شباب غاضبون يطالبون بإعادة محاكمة مبارك

شباب غاضبون يطالبون بإعادة محاكمة مبارك

شباب غاضبون يطالبون بإعادة محاكمة مبارك

 

القاهرة –  (خاص) من أحمد المصري

 

رأى الكثير من المصريين بأن حسني مبارك يستحق العفو والخروج من السجن ورد الاعتبار له، ورأى عدد من الإئتلافات الثورية عكس ذلك تماماً ولم يتوقفوا عند حدود خارطة الطريق الذي أطلقها الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وسجن مرسي، بل إنهم وجهوا رسالة إلى الجميع قائلين: ” ليعلم أي رئيس قادم أن الأخطاء لا تمر بسهولة ولا تقف عند حدود المخالفات المالية التي يمكن تلافيها ببعض الدهاء”.

 

وإنطلاقا من تلك الرسالة تعد محاكمة مبارك – من وجهة نظرهم – مطلبا ثورياً وشعبياً، مؤكدين “محدش يقدر يقول إنه مظلوم».

 

وتقول شيرين خالد خريجة جامعية حديثة، أن محاكمة مبارك لم تقنعها، بل إن طبيعة القضايا التي كان الرئيس الأسبق يحاكم على أساسها غير منطقية، ولم يكن من بينها – على سبيل المثال – ” الإضرار بشعب كامل، وإهمال حقوقه ومتطلباته.

 

وعطفاً على ذلك فقد تعاون مجموعة من الشباب الثوريين مع مجموعة من المحامين والحركات المهتمة بفكرة البلاغات الجماعية فى مبارك، مثل ” ائتلاف المحامين المدافعين عن الثورة، والجماعة الوطنية لحقوق الإنسان، والاشتراكيون الثوريون”، ليكونوا في مقدمة الداعمين لفكرة المحاكمة العادلة، والتي تم تحديد يوم 9 سبتمبر ليكون اليوم الموعود للغاضبين، حيث سيجتمع الغاضبون أمام دار القضاء العالي تمهيداً لتقديم البلاغات الجماعية ضده وضد فريد الديب.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث