خامنئي يحذر من الخسارة التي ستتكبدها أمريكا إذا تدخلت في سوريا

خامنئي يحذر من الخسارة التي ستتكبدها أمريكا إذا تدخلت في سوريا

خامنئي يحذر من الخسارة التي ستتكبدها أمريكا إذا تدخلت في سوريا

دبي-  نقلت وكالة مهر للأنباء عن آية الله علي خامنئي قوله الخميس أن الولايات المتحدة تستغل مسألة الهجوم الكيماوي في سوريا كذريعة للتدخل في البلاد وحذرها من الخسارة التي ستتكبدها من جراء تدخلها.

 

 

وقال خامنئي في كلمة باجتماع لمجلس الخبراء نشر نصها موقعه الرسمي على الانترنت “في حالة سوريا الهجوم الكيماوي ذريعة وهم يقولون إنهم يريدون التدخل بسبب مسائل انسانية. أمريكا ترتكب خطأ في سوريا ومن المؤكد أنها ستتكبد خسارة.”

 

وتظهر كلمات خامنئي دعم ايران الكامل للرئيس السوري بشار الأسد اوثق حلفائها والذي تتهمه القوى الغربية بشن هجوم بغاز قاتل على مناطق محاصرة قرب دمشق في 21 اغسطس اب. ويقول مسؤولون أمريكيون ان نحو 1400 شخص قتلوا.

 

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن قاسم سليماني قائد فرقة القدس التابعة للحرس الثوري الايراني قوله أمس الاربعاء أمام مجلس الخبراء ان الجمهورية الاسلامية “ستدعم سوريا حتى النهاية”.

 

لكن رد فعل ايران في الايام القليلة الماضية تجاه الهجوم الكيماوي ينم عن عدم اتفاق داخل اروقة السلطة.

 

فعلى عكس القادة العسكريين نددت حكومة الرئيس حسن روحاني باستخدام الاسلحة الكيماوية وحذرت من توجيه ضربات عسكرية الى سوريا لكنها لم تلق باللوم على أحد في الهجوم.

 

ونفت حكومة الأسد مسؤوليتها ملقية باللوم على المعارضة المسلحة وتقول ان المعارضة استخدمت هذا الامر كذريعة للتدخل الاجنبي لصالحها في الصراع المستمر منذ عامين ونصف العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث