الداخلية المصرية تنفي وفاة المرشد السابق للإخوان

الداخلية المصرية تنفي وفاة المرشد السابق للإخوان

الداخلية المصرية تنفي وفاة المرشد السابق للإخوان

القاهرة- (خاص) من محمد عبد الحميد

أكد مصدر أمني تابع لوزارة الداخلية المصرية أن ما نشرته إحدى الصفحات المنسوبة للإخوان المسلمين عن وفاة المرشد العام الدكتور محمد بديع، عار تمام عن الصحة ، لافتا إلى أن المرشد يعامل معاملة حسنة ولا يوجد أية حالات مرضية لأي من قيادات الإخوان من نزلاء سجن طره المركزي أو غيره من السجون.

 

مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون اللواء مصطفى باز قال في تصريح خاص لـ (إرم) قبل يومين من إقالته إن كل ما تردد عن أوضاع الإخوان الصحية والمعيشية داخل سجن طره غير صحيح.

 

وأضاف أن “كل تلك الحكايات التي تروى عن قيادات الإخوان في السجن مجرد أكاذيب لا أساس لها من الصحة”.

 

وأكد باز أنه عبر زيارة إلى الزنزانة التي يتواجد بها بديع فإنه يتمتع بصحة جيدة ويتناول طعامه بشهية مفتوحة ويواظب على أداء التمرينات الرياضية، وفقا للوقت الذي تخصصه إدارة السجن يوميا.

 

وتابع باز ” لم أتوقف عندما شاهدته بعيني ، وإنما سألته عن أحواله الصحية، وهل يشكو من شيء، وهل يريد عرض نفسه على طبيب السجن فأجابني بأنه بخير، ولا يشكو من أي عارض صحي”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث