بيت أحمد عرابي يؤرخ مراحل أول ثورة مصرية

بيت أحمد عرابي يؤرخ مراحل أول ثورة مصرية

بيت أحمد عرابي يؤرخ مراحل أول ثورة مصرية

القاهرة –  قالت وزارة الدولة لشؤون الآثار بمصر إنها سترمم منزل الزعيم أحمد عرابي قائد أول ثورة وطنية في تاريخ مصر الحديث تمهيداً لتحويله إلى متحف يسجل مراحل الثورة العرابية التي انتهت بالاحتلال البريطاني لمصر وإدانة عرابي ورفاقه ونفيهم إلى سريلانكا لمدة 19 عاما.

 

وعرابي الذي ولد عام 1841 في محافظة الشرقية -حيث يوجد منزله في قرية هرية رزنة بمحافظة الشرقية الشمالية- التحق بالمدرسة الحربية ونال رتبة أميرلاي (عميد) وشارك في حروب خارج البلاد ثم قاد عام 1881 الثورة التي حملت اسمه ولكن بريطانيا سارعت إلى إجهاضها باستغلال منشور من السلطان العثماني قال فيه إن عرابي “مارق” وتمكنت بريطانيا من احتلال مصر عام 1882.

 

وظل عرابي ورفاقه الستة وهم علي فهمي وعبد العال حلمي ومحمود سامي البارودي ويعقوب سامي ومحمود فهمي وطلبة عصمت في المنفى حتى عادوا عام 1901.

 

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى أمين اليوم الأربعاء في بيان إن الإجراءات تتخذ حاليا لترميم منزل عرابي ضمن خطة تهدف إلى “ترميم وتطوير منازل ومقار إقامة زعماء الأمة بمختلف محافظات مصر حفاظا عليها ولتكون نبراسا تقتضي بها الأجيال القادمة” إضافة إلى دور هذه المتاحف النوعية في تنشيط حركة السياحة.

 

وأضاف أن منزل عرابي لا يزال موجودا على طرازه القديم وعلى جدرانه الداخلية أطر خشبية “تحمل وثائق تاريخية” منها خطاب تكليف محمود سامي البارودي برئاسة الوزارة التي استمرت حوالي أربعة أشهر إضافة إلى خطاب من الخديوي توفيق بنفي عرابي.

 

وقال إن منزل عرابي الذي توفي عام 1911 يضم ثلاث حجرات وفي الغرفة الرئيسية مصطبة طينية طولها متران “وعليها مرتبة من القطن مغطاة بملاءة تعود إلى ما يقرب من 50 عاما.”

 

وكانت وزارة الثقافة المصرية قالت أمس إنها ستحول بمشاركة فرنسية استراحة فرديناد ديليسبس في مدينة الإسماعيلية إلى متحف عالمي ومركز بحثي يستعرض تاريخ مصر منذ الفراعنة حتى القرن التاسع عشر وسيوضع حجر الأساس للمتحف يوم 17 نوفمبر / تشرين الثاني المقبل  والذي يوافق يوم افتتاح قناة السويس عام 1869.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث