شهادة جندي تدين قائد مفرزته بقتل عراقيين

شهادة جندي تدين قائد مفرزته بقتل عراقيين

شهادة جندي تدين قائد مفرزته بقتل عراقيين

لندن – قال جندي بريطاني في شهادة مكتوبة صدرت اليوم الأربعاء إنه رأى السارجانت الذي يتولى قيادة مفرزته يطلق نيران بندقية آلية على مسلحين عراقيين ينتفض جسديهما وهما ملقيان على الأرض اثناء معركة عام 2004.

 

وقال دنكان استون في شهادته للجنة تحقيق في مزاعم عراقية عن أعمال وحشية ارتكبتها القوات البريطانية اثناء معركة يوم 14 مايو ايار 2004 أو بعدها إنه رأى كذلك جنديا داس بقوة على رأس رجل ميت.

 

وواصل استون الذي كان جنديا في ذلك الوقت ثم ترك الخدمة شهادته قائلا إنه رأى ثلاثة جنود يلكمون ويركلون عراقيا احتجز اثناء المعركة التي حملت اسم نقطة تفتيش قرب بلدة المجر الكبير في جنوب العراق.

 

ويبحث تحقيق السويدي في العديد من المزاعم منها أن الجنود البريطانيين احتجزوا بعض العراقيين احياء ثم قتلوهم بعد ذلك في المعسكر وانهم مثلوا بالجثث وعذبوا المحتجزين.

 

وإذا أكد التحقيق أخطر المزاعم ستعتبر تلك المعركة من أسوأ المعارك التي شهدت اعمالا وحشية في حرب العراق وتصل الى حد مقارنتها بالأعمال الوحشية التي ارتكبها الجيش الأمريكي في سجن أبو غريب في بغداد.

 

وليس للتحقيق سلطة المحاكمة لكن بناء على النتائج التي سيتوصل إليها يمكن لممثلي الادعاء العسكري اتخاذ قرارهم بشأن توجيه اتهامات.

 

وتقريبا جميع الشهود البريطانيين البالغ عددهم 200 شاهد من المقرر ان يدلوا بأقوالهم في التحقيق ينفون وقوع اي من الجرائم المزعومة.

 

واستون واحد من خمسة شهود تختلف اقوالهم عن الباقين وقد تدعم بعضاً من المزاعم العراقية.

 

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث