مبارك : ربما أخطأت سياسياً لكني لم أرتكب جرائم

مبارك : ربما أخطأت سياسياً لكني لم أرتكب جرائم

مبارك : ربما أخطأت سياسياً لكني لم أرتكب جرائم

 

القاهرة-  قال فريد الديب، محامى الرئيس الأسبق، حسنى مبارك أن “الرئيس مبارك يظن أنه ربما ارتكب أخطاء سياسية، لكنه مقتنع بأنه لم يرتكب أى جرائم” . 

 

وأكد فريد الديب ، محامى الرئيس الأسبق، حسنى مبارك ، فى حوار لمجلة “دير شبيجل” الألمانية ، أنه لم يكن يدافع عن إحدى الشخصيات المكروهة فى مصر، وقال ردا على سؤال بهذا المعنى : ” مبارك كان كذلك منذ عامين ونصف العام عندما تمت الإطاحة به من السلطة، واعتقل فى وقت لاحق”، واعتبر الديب أن “الأمر تغير الآن وبات أكثر المصريين يرونه بعيون مختلفة”.

 

وأوضح الديب أنه ” محام وظيفته الدفاع عن المتهمين ومساعدتهم للاستفادة من حقوقهم”، ولم يخفي “سعادته” بالدفاع عن مبارك لأنه على حد تعبيره ” كان رئيساً للبلاد ونائباً للرئيس فى عهد السادات، الرئيس الراحل، وقائداً سابقاً بالقوات الجوية”.

 

وبسؤاله عن ” علاقات شخصية ” تقف وراء قبوله الدفاع عن مبارك ؟، قال الديب: “لم أكن أعرفه عندما طلب منى تولى القضية”، مشيرا إلى أن مبارك طلب منه الدفاع عنه باعتباره ” رجلاً معروفاً جداً وناجحاً “.

 

وشدد الديب على أن الإفراج عن مبارك ” لم يكن سياسياً ” مشيراً إلى أنه كان يواجه 4 تهم، وتمت تبرئته فى 3 منها خلال فترة حكم جماعة الإخوان المسلمين، والرابعة هى التى تم البت فى أمرها بعد الإطاحة بحكمهم، وأن قضية “الكسب غير المشروع” ستبدأ قريباً، مؤكداً قناعته بأنها ” ستنتهى بالبراءة أيضا”.

 

لافتا إلى أن بقاء مبارك فى المستشفى العسكرى كان إختياره هو بسبب حالته الصحية لكى يتلقى الرعاية الطبية التى يحتاجها، موضحاً أنه لا يزال تحت الإقامة الجبرية بعد تطبيق حالة الطوارئ فى البلاد.

 

وأشار الديب إلى أن مبارك يشغل 3 غرف بالمستشفى العسكرى، ويقرأ الجرائد يومياً، ويتلقى زيارات عائلية، مشيراً إلى أنه “فى حالة معنوية جيدة، ويمشى ببطء شديد، بسبب ألم فى ركبتيه”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث