العربي ينفي طلبه بالحل العسكري في سوريا

العربي ينفي طلبه بالحل العسكري في سوريا

العربي ينفي طلبه بالحل العسكري في سوريا

 

القاهرة – ( خاص) من عمرو علي

أكد الدكتور نبيل العربي أمين عام الجامعة العربية، أن الدمار الذي لحق بسوريا فاق الوصف، والبنية التحتية لها تدهورت، قائلا : ” في 21 آب / أغسطس، تم إستخدام أسلحة كيماوية محرمة دولياً”، مشيراً إلى أنه اتصل بمركز الأمن الدولي ليطالبه بانعقاد جلسة لوقف إطلاق النار.

 

وقال العربي: أن جامعة الدول العربية منظمة إقليمية تخضع لمجلس الأمن، ومع ذلك فأن المجلس لم يتحرك، ولم يطالب بوقف إطلاق النار، مؤكداً أنه طالب بإرسال مساعدات إنسانية للسوريين.

 

وأشار أمين عام جامعة الدول العربية أنه لم يطالب بحل عسكري في سوريا، وإنما مؤتمر وزراء الخارجية العرب طالب بحل دولي وفقا للقانون الدولي، وتابع: “لا أعرف من أين جاء الحديث عن أن الجامعة طالبت بحل عسكري في سوريا”.

 

 مضيفا: أن المطلوب في الأزمة السورية هو وقف إطلاق النار، ووقف شلال الدم، لمحاولة الوصول لحل سياسي، مشيرا إلى أن مجلس الجامعة قرر وقف مشاركة سوريا في جامعة الدول العربية، لأن الحكومة لم تلتزم بقرار صدر عام 2011 بوقف إطلاق النار. 

 

وشدد على أن الغالبية العظمى من أعضاء الجامعة يريدون حل الأزمة وفقا للميثاق والشرعية الدولية، لافتا إلى أن بعض الدول العربية تطالب بعدم إحالة الملف السوري لمجلس الأمن، وأن البعض ينأى بنفسه عن تحمل المسؤولية. 

 

وقال إن مجلس الجامعة سينعقد حال توجيه ضربة لسوريا ليتخذ القرار المناسب، مؤكداً أن الجامعة ترفض توجيه ضربة أمريكية عسكرية لسوريا بعيداً عن الشرعية الدولية. 

 

وقال العربي، إنه سعى لتوسط روسيا لوقف إطلاق النار في سوريا، ولكنها تتبنى نفس وجهة نظر النظام، وتابع: نحن على وشك حرب باردة بصورة جديدة بين الولايات المتحدة وروسيا، لتضارب مصالحهما في الوطن العربي”. 

 

وأكد، أن حل الأزمة السورية لابد أن يبدأ من بين الأطراف العليا من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، وليس من دمشق، وتابع: “ليس لدي توقعات ردود فعل النظام السوري على الضربة الأمريكية على دول مجاورة، ونخشى قيام حرب في المنطقة”. وبين أمين عام جامعة الدول العربية أن ثورة 30 يونيو لا يمكن تجاهلها.

وبين ا أن الجيش لعب دوراً بناء على طلب الشعب المصري، مضيفاً أن الإتحاد الإفريقي بدأ يستوعب إرادة ملايين المصريين في ثورة 30 يونيو، وأن تحرك الجيش كان بناء على الإرادة الشعبية، وتابع: “التقيت لجنة الحكماء الإفريقية، واستشعرت تغيير وجهة النظر في ثورة 30 يونيو باستيعاب الحقائق”.

 

وقال الدكتور نبيل العربي في حواره مع عماد الدين أديب على شاشة cbc  إنه طالب مجلس الأمن في خطاب رسمي، بالتدخل لإنهاء الاقتتال السوري بصفته يمتلك الشرعية الدولية، وأن توجيه ضربة عسكرية أمريكية بدون غطاء الأمم المتحدة يصبح منافيا للقوانين الدولية. 

 

وتابع: “أتوقع وصول أوباما وبوتين لحل تجاه الأزمة السورية خلال لقائهما بعد أيام”، مشيراً إلى أن النظام السوري يحاول إنكار الواقع، والصراع يغلب عليه الطائفية، وأن توقف التأييد الروسي للنظام السوري قد يكون مخرجا حاليا للأزمة السورية. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث