كتاب فرنسي يرى في الانشغال بالسياسة لذة مجانية للفقراء

كتاب غير مشهور صادر منذ 77 عاماً للكاتب الفرنسي جورج ديهاميل يفسر ظاهرة الانشغال الزائدة بالسياسة في العالم العربي.

كتاب فرنسي يرى في الانشغال بالسياسة لذة مجانية للفقراء

القاهرة – يكاد كتاب غير مشهور من تأليف الكاتب الفرنسي جورج ديهاميل يفسر ظاهرة الانشغال الزائد بالسياسة في مصر والعالم العربي منذ انطلاق قطار الربيع العربي في بداية عام 2011 وهي ظاهرة يعتبرها الكتاب الذي نشر قبل 77 عاما “من أشد الإمارات خطورة”.

فيرى ديهاميل (1884-1966) في كتابه (دفاع عن الأدب) الذي ألفه عام 1936 أن صيحة “السياسة أولا… ملأتنا ذعرا” معتبراً انشغال عامة المواطنين بأمور السياسة من اللذات المجانية لأنها “لا تكلف شيئا”.

 

وفي الكتاب لا يتصور ديهاميل وجود مكان مريح في العالم لو كان خالياً من الكتب ويقول “احذروا الراديو إذا أردتم أن تثقفوا أنفسكم” وكان ذلك قبل ظهور الوسائل الأكثر رفاهية ومنها التلفزيون”.

ويحذر من “شهوة السياسة” في كتب يفسر رواجها بأنها “لذة الفقير… عندما نرى الحمى السياسية قد وصلت إلى أناس كان من الواجب أن يظلوا بعيدين عنها بحكم أذواقهم… يدل ذلك على.. اختلال عميق خطر في حياتنا الاجتماعية”.

ويتزامن صدور الكتاب مع ظاهرة انقسام في الرأي العام بمصر وغيرها من الدول العربية في ظل تعثر مسيرة الثورات العربية التي نجحت في إسقاط أنظمة استبدادية وأخفقت إلى الآن في وضع أسس أنظمة ديمقراطية كانت المتظاهرون يحلمون بها منذ بداية الربيع العربي قبل عامين ونصف العام.

وفي ما يشبه الرد على وضع القضايا السياسية في أغلب الحوارات حالياً يقترح ديهاميل أن يصبح العمل السياسي “حرفة… توضع في يد المحترفين… في هيئة محكمة البناء سديدة الإدارة، لا يجوز أن يخصص الرجل العادي من وقته للسياسة أكثر مما يخصص للبس ملابسه في الصباح”.

ويضيف أن “الشعب الذي يضطر راضياً أو كارهاً إلى أن يخصص خير وقته وخير ما في نفسه لمسائل السياسة ليلوح لي في حالة انحلال” ويرى في انخراط عموم الناس في أمور السياسة داء مخيفا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث