المعارضة السورية: خبيرا بالطب الشرعي إنشق وفر إلى تركيا

المعارضة السورية: خبيرا بالطب الشرعي إنشق وفر إلى تركيا

المعارضة السورية: خبيرا بالطب الشرعي إنشق وفر إلى تركيا

 

إسطنبول- قالت المعارضة السورية الثلاثاء إن خبيرا بالطب الشرعي في سوريا لديه أدلة على تورط الرئيس بشار الأسد في استخدام أسلحة كيماوية في هجوم قرب حلب في آذار / مارس إنشق وسافر إلى تركيا.

 

وقالت سارة كركور المتحدثة بإسم إئتلاف المعارضة السوري الذي يتخذ من إسطنبول مقرا له إن عبد التواب شحرور رئيس الأطباء الشرعيين في حلب سيعلن عما لديه من أدلة على تورط حكومة الأسد في هجوم بالأسلحة الكيماوية وقع في 19 آذار / مارس في خان العسل.

 

وصرح مسؤول آخر بالمعارضة بأن شحرور لديه وثائق تثبت وقوع هجوم بالاسلحة الكيماوية وأقوال شهود عيان من الشرطة تتعارض مع الرواية الرسمية للاحداث.

 

من جانبها قالت روسيا حليف الأسد هي وإيران والمورد الرئيسي للسلاح لدمشق في تموز / يوليو: إن تحليلاتها العلمية تشير إلى أن الهجوم كان بغاز السارين وهو غاز الأعصاب وأن أغلب الظن أن المعارضة هي التي شنته. وينفي الطرفان استخدام الأسلحة الكيماوية.

 

وفي باديء الأمر كان من المقرر أن يزور فريق الأمم المتحدة الذي وصل إلى سوريا الشهر الماضي للتحقيق في مزاعم عن أسلحة كيماوية خان العسل لكن تركيزه انصب في نهاية الأمر على هجوم أكبر إستخدم فيه الغاز السام فيما يبدو وقتل فيه مئات المدنيين في ضواحي العاصمة دمشق يوم 21 آب / أغسطس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث