مايكروسوفت ستشتري أنشطة نوكيا لأجهزة الهاتف

مايكروسوفت ستشتري أنشطة نوكيا لأجهزة الهاتف

مايكروسوفت ستشتري أنشطة نوكيا لأجهزة الهاتف

 

 

لندن- قالت مايكروسوفت الثلاثاء ( 3 سبتمبر/ أيلول) إنها ستشتري أنشطة نوكيا للهاتف وتراخيص لبراءات إختراع الشركة مقابل 5.44 مليار يورو، في أكبر صفقاتها بقطاع أجهزة الهاتف المحمول وليعود إلى صفوفها ستيفن ايلوب المسؤول التنفيذي السابق بها.

  

الرئيس التنفيذي الحالي للشركة ستيف بالمر يترك الشركة في وقت ما خلال السنة المقبلة بعد أن يطلق عملية إعادة تنظيم تهدف لتحويل شركة برامج الكمبيوتر إلى مجموعة لإنتاج الأجهزة وتقديم الخدمات على غرار أبل، وسيعود خلفاً له ستيفن ايلوب رئيس نوكيا الحالي.

 

 ونتيجة لهذه الصفقة ستختفي شركة عمرها 150 عاما هيمنت على سوق الهاتف المحمول عالميا، لكنها تظل من أهم العلامات التجارية في قطاع التكنولوجيا في أوروبا، رغم تراجعها الحاد في آسيا وأمريكا الشمالية في السنوات الأخيرة بالتزامن مع بزوغ نجمي أبل وسامسونج. ومن المقرر إبرام الصفقة في الربع الأول من العام المقبل شريطة موافقة مساهمي نوكيا والهيئات التنظيمية.

 

 قيمة الصفقة تقدر بربع مبيعات نوكيا في العام الماضي. وما زالت نوكيا – التي ستتقلص أنشطتها بعد الصفقة لتقتصر على أجهزة الشبكات وبرامج تحديد المواقع ومحفظة براءات الاختراع – ثاني أكبر شركة للهاتف المحمول بعد سامسونج لكنها لا تأتي ضمن أكبر خمس شركات في سوق الهاتف الذكي التي تحقق نموا سريعا ومكاسب أكبر.

 

بريندا كيلي وهي محللة أسواق تعتقد  حسب قولها: “أنها خطوة جيدة جدا بالنسبة لنوكيا. بناء على سعر سهمها شاهدنا تراجعا ضخما ويعزز هذا الأمر سوقها من الأجهزة خاصة مع شراكة مايكروسوفت لذا أعتقد أن الأمر يعطي سعر السهم دفعة لكن أعتقد أنه في الاطار الكبير للأمور ربما يكون الوقت متأخرا بالنسبة للشركة.”

  

 الرئيس التنفيذي لنوكيا  يقول: “نحن محبطون مثلكم من نتائجنا المالية خلال السنة الأخيرة وخاصة خلال الربع الاول. الأمر يعكس الانتقال الذي تمر به نوكيا حاليا وزيادة الضغوط التنافسية في مجالنا.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث