أجهزة سونار لكشف المتفجرات تصل إلى الموانئ العراقية

أجهزة سونار لكشف المتفجرات تصل إلى الموانئ العراقية

أجهزة سونار لكشف المتفجرات تصل إلى الموانئ العراقية

 بغداد-كشفت الشركة العامة لموانئ العراق عن “وصول أجهزة السونار الخاصة بحماية الموانئ، كجزء من خطة مشتركة لحماية الموانئ من تهديدات الإرهاب”، فيما أعلنت وزارة النفط أن صادرات العراق للشهر الماضي هي الأعلى في تاريخه. 

 

وشهد ميناء أم قصر الواقع جنوب غربي محافظة البصرة (545 كلم جنوب بغداد) انفجار شاحنة مفخخة هو الأول من نوعه في السابع عشر من آب/أغسطس الماضي، ما أدى الى جرح ثلاثة عمال وأضرارا في إحدى البواخر الأجنبية الراسية.

 

وقال مسؤول إعلام الشركة العامة لموانئ العراق أنمار الصافي” إن “الشركة كانت قد اشترت في وقت سابق وعلى نفقتها، مجموعة من أجهزة السونار لحماية الموانئ، وباشرت الشركة اللبنانية المحال عليها العقد بجلب الأجهزة تمهيدا لنصبها قريباً”. 

 

وأضاف أن “خطة أمنية مشتركة وضعت لحماية الموانئ عبر استحداث وزارة النقل منظومة أمنية متطورة لمكافحة العمليات الإرهابية والتهريب، تضمن إشراك القوة البحرية بتأمين سلامة الموانئ والبواخر وتأمين السلع والبضائع الداخلة والخارجة من خلال المنافذ المائية”. 

 

وأشار إلى أن “الخطة ستعزز من أمن أرصفة الرسو كما ستحافظ على سلامة البواخر الداخلة للموانئ والممرات البحرية فضلا عن منطقة الانتظار الخارجية “. 

 

بدوره أعلن وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي عن ارتفاع صادرات النفط الخام لشهر آب/أغسطس الماضي إلى أعلى مستوياته على الإطلاق، مؤكدا أن “صادرات العراق لشهر آب/أغسطس هي الأعلى في تاريخ العراق”. 

 

ونقل بيان لوزارة النفط عن الوزير لعيبي قوله: إن “صادرات العراق من النفط الخام للشهر الماضي بلغت مليونين و579 ألف برميل وهي الأعلى في تاريخ تصدير النفط العراقي”. وأضاف أن “الإيرادات المتأتية من تصدير هذا الحجم النفطي بلغت 8 مليارات و300 مليون دولار”.

 

لكن وزارة النفط أعربت عن قلقها الشديد من الأوضاع في المنطقة لاسيما احتمالية توجيه ضربة عسكرية إلى سوريا، معتبرة أن “هذا سيؤثر على صادرات العراق النفطية بشكل كبير”.

 

وأكدت الوزارة أنها “تدرس كل الاحتمالات التي تصاحب توجيه ضربة عسكرية إلى سوريا وتأثيراتها على معدلات الانتاج والتصدير في العراق”.

 

وأشارت إلى أن “التهديدات بقطع أو إغلاق مضيق هرمز من الجانب الإيراني قد يعني إيقاف التصدير عبر الخليج وهذا يعني اضطرابا غير اعتيادي في أسعار النفط العالمي”، لافتة إلى أن “تهديدات سوريا بضرب تركيا أيضا يعني إيقاف التصدير عبر الموانئ التركية وهذا يسبب مشكلة كبيرة”.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث