السعودية تخترع عربة روبوتية لإطفاء الحرائق

السعودية تخترع عربة روبوتية لإطفاء الحرائق

السعودية تخترع عربة روبوتية لإطفاء الحرائق

الرياض- نجح باحثون سعوديون من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية من تصميم عربة روبوتية لإطفاء الحرائق يمكنها القيام بمهام عديدة يصعب على الإنسان أدائها. 

 

وتم تنفيذ الفكرة وتصنيع المنتج بالتعاون مع شركه “هانول” الكورية، كأحد مشاريع نقل التقنية التي تقوم بها وتدعمها المدينة ممثلةً في المركز الوطني للروبوت والأنظمة الذكية.

 

وقال الباحث الرئيس للمشروع الدكتور خالد السيف إن العربة الروبوتية تتميز بقدرتها على الوصول إلى الأماكن التي يصعب على الإنسان الوصول إليها، بالإضافة إلى أنها قادرة على التحرك بكل سلاسة داخل المباني وعبر السلالم والطرق الوعرة عن طريق التحكم عن بعد، مما يجعلها ملائمة للاستخدام في عمليات الإنقاذ وأوقات الكوارث كالزلازل وغيرها.

 

وأضاف السيف إن العربة تحمل مجسات ذكية قادرة على كشف الدخان، ويمكنها تحمل حرارة تصل إلى 700 درجة مئوية لمدة ساعة من الزمن دون أن تتضرر، وهي قادرة على إخماد الحرائق بفعالية حيث تحمل عدة اسطوانات ذات مواد فعالة لإطفاء الحرائق.

 

وأوضح أن أهم ما يميز العربة قدرتها على نقل الصورة بجودة عالية إلى جهاز الاستقبال، إذ تحمل العربة كاميرات تزود المستخدم بصورة حية عن ماذا يحدث بالداخل لكي يتمكن من اتخاذ القرار المناسب، ويتم حالياً دراسة إمكانية استخدام هذه العربة في المدارس والمستشفيات بالتنسيق مع الشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني (تقنية).

 

وضم الفريق البحثي كوادر وطنية شابة ومؤهلة، تعمل على تطوير هذه العربة وتجهيزها بكافة المواد التي يحتاجها رجال الإطفاء لتكون فعالة ومساعدة لهم في أداء مهامهم، وتتقاسم مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ملكية وبراءة اختراع هذا المنتج مع شركة “هانول” الكورية.

 

ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية هي مؤسسة حكومية علمية لها شخصيتها الاعتبارية المستقلة ومقرها الرئيس العاصمة الرياض. أنشئت العام 1977 تحت اسم المركز الوطني العربي السعودي للعلوم والتقنية، وفي العام 1985 تغيرت تسمية المركز إلى مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث