الفلسطينيون يجمعون على رفض العدوان على سوريا

الفلسطينيون يجمعون على رفض العدوان على سوريا

الفلسطينيون يجمعون على رفض العدوان على سوريا

رام الله

أعرب الفلسطينيون عن رفضهم لشن أي ضربة عسكرية ضد سوريا، في ظل تصاعد لهجة التهديدات ضدها من قبل الولايات المتحدة وحلفائها.

 

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه يعارض توجيه ضربة عسكرية أميركية لسوريا، مضيفاً “نحن لا نقبل أن يقصف بلد عربي من الخارج، وندين استخدام السلاح الكيماوي من أي طرف كان”.

 

وقال عباس في كلمة له أمام اجتماع المجلس الثوري لحركة فتح في رام الله بالضفة، “أن حل الأزمة في سوريا يجب أن يكون سياسيا،” وكشف الرئيس عباس عن تقديمه ورقة للحل في سوريا من دون أن يكشف متى قدمها، أو لمن سلمها.

 

وكانت الفصائل الفلسطينية، بما فيها حركة حماس، أعلنت رفضها شن أي هجوم على سوريا، ودعت وزراء الخارجية العرب إلى عدم توفير الغطاء له.

 

ودعت الفصائل “المؤسسات الدولية ووزراء الخارجية العرب لعدم توفير الغطاء للعدوان، الذي تخطط له الولايات المتحدة، مطالبة ببذل كل الجهود من أجل تجنيب سوريا وشعبها مزيدا من الخسائر.

 

وكانت الدول العربية طلبت أمس الأحد من المجتمع الدولي القيام بتحرك ضد سوريا بعد هجوم بالأسلحة الكيماوية أدى لسقوط مئات القتلى من المدنيين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث