مصر تجدول مستحقات شركات البترول الأجنبية

مصر تجدول مستحقات شركات البترول الأجنبية

مصر تجدول مستحقات شركات البترول الأجنبية

القاهرة – (خاص) محمد عز الدين

أعلن المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية، أنه يتم حالياً إعداد برنامج زمني وآليات جديدة لجدولة مستحقات شركات البترول الأجنبية العاملة في مصر يتم الاتفاق عليه بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية بالدولة وبالتنسيق مع الشركاء الأجانب تمهيداً لتطبيقها.

 

وذلك بهدف حل هذه المشكلة الناتجة عن تراكمات من عدة سنوات سابقة، والتي تمثل تحدياً كبيراً يواجهه قطاع البترول، وتأتي على قائمة اهتمامات الحكومة وذلك من أجل استمرار ضخ الشركاء الأجانب استثماراتهم في أنشطة البحث والاستكشاف والتنمية.

 

وأشار وزير البترول إلى أن أحد البدائل المطروحة الأخرى لسداد مستحقات الشركاء الأجانب العمل على زيادة معدلات إنتاج الزيت الخام والمتكثفات من خلال الإسراع في تنفيذ برامج لتنمية الآبار المكتشفة، والسماح للشركاء الأجانب بتصدير جزء من حصتهم في الزيادة في الإنتاج.

 

وسيسهم هذا أيضاً في تخفيف العبء على موازنة قطاع البترول من خلال الاستفادة من حصة قطاع البترول من الزيادة في الإنتاج بتوفير جانب مما يتم استيراده من الخارج.

 

وأوضح أن هناك تواصل مستمر مع الشركاء الأجانب من جهة وكل من وزارة البترول وهيئة البترول والشركات القابضة من جهة أخرى وأن الشركاء الأجانب متفهمون تماماً للمرحلة الدقيقة التي تمر بها مصر.

 

وأكد الوزير أنه على الرغم من وجود مستحقات للشركاء الأجانب إلا أن الشركات الأجنبية العاملة في مصر لازالت ملتزمة بخطط وبرامج البحث والاستكشاف وتنمية الحقول المكتشفة.

 

وقال أنه تم اعتماد زيادة الاستثمارات في الموازنة الاستثمارية للعام 2013/2014 لتبلغ أكثر من 8.5 مليار دولار، بالإضافة إلى مشاركتها في المزايدات العالمية التي طرحتها هيئة البترول والشركة القابضة للغازات وشركة جنوب الوادي القابضة للبترول خاصة في ظل المنافسة الحالية بين دول المنطقة على جذب الشركات العالمية للبحث والاستكشاف والتي أثبتت نتائجها اهتمامها بالاستمرار في العمل في مصر لسنوات طويلة.

 

حيث أسفرت مزايدة هيئة البترول عن ترسية 11 قطاعاً على 6 شركات عالمية باستثمارات 282 مليون دولار، بالإضافة إلى نتيجة مزايدة الشركة القابضة للغازات التي أسفرت عن فوز 7 شركات عالمية بـ 8 قطاعات باستثمارات حدها الأدنى 1.2 مليار دولار.

 

هذا بالإضافة إلى ترسية 4 مناطق على شركات عالمية باستثمارات 60 مليون دولار لشركة جنوب الوادي القابضة للبترول فضلاً عن تلقيها 8 عروض من شركات عالمية في المزايدة التي طرحتها مؤخراً للبحث عن البترول والغاز.

 

وأضاف أنه يتم حالياً تقييم العروض والبت فيها تمهيداً للاعلان عن نتيجة المزايدة، وكل هذا يؤكد جاذبية العمل في مصر وأنه لايزال هناك الكثير من الفرص المتاحة للاستثمار في مختلف أنشطة البترول .

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث