سوريون في الأردن يطالبون بتدخل عسكري في بلادهم

سوريون في الأردن يطالبون بتدخل عسكري في بلادهم

سوريون في الأردن يطالبون بتدخل عسكري في بلادهم

 

عمان ـ طالب لاجئون سوريون في مخيم الزعتري للاجئين في الاردن الجمعة بقرار دولي بالمشاركة في عمل عسكري ضد سوريا.

 

ويقع مخيم الزعتري وهو ثاني أكبر مخيم للاجئين في العالم على بعد 80 كيلومترا شمالي العاصمة عمان ويعيش فيه أكثر من 120 ألف لاجيء سوري فروا من الصراع في بلادهم.

 

وقال كثيريون إنهم يتطلعون إلى حل للأزمة في سوريا حتى إذا كان ذلك يعني التدخل العسكري الأجنبي.

 

وقال لاجيء يدعى بلال عماري في المخيم إن المؤامرة نشطة ضد سوريا منذ البداية مضيفا إن الكثير من الدول لن تشارك. وشبه النظام بالمافيا قائلا إن هناك دولا كثيرة مؤيدة له في أنحاء العالم.

 

وندد لاجيء آخر يدعى محمود بما وصفه بانه انعدام الضمير.

 

وقال ثالث يدعى أبو نظير إنه مع الهجوم وتدمير نظام الرئيس بشار الأسد تماما. وأضاف أن هذا النظام قتل الناس وشردهم.

 

وقال مسؤول أمريكي إن البيت الأبيض يعتزم أن ينشر الجمعة نسخة غير سرية من تقييم أجرته المخابرات لهجوم بالأسلحة الكيماوية وقع في سوريا الأسبوع الماضي.

 

وربما يوضح التقرير للأمريكيين السبب في قول الرئيس باراك أوباما إن مسؤوليه توصلوا إلى أن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد هي المسؤولة عن مقتل مئات الأشخاص في ريف دمشق.

 

وأطلع مسؤولو إدارة أوباما المشرعين على بعض الأدلة الخميس وأشاروا إلى اتصالات تم رصدها فيما بين مسؤولين سوريين بالإضافة إلى تفاصيل أخرى.

 

ويجري أوباما ومسؤولوه تقييما للخيارات المتاحة بشأن كيفية الرد على الهجوم بما في ذلك توجيه ضربة محتملة بالصواريخ.

 

وقال أوباما إنه لا يريد أن يتورط في حرب طويلة لكنه يريد أن يضمن عدم استخدام الأسلحة الكيماوية مرة أخرى.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث