فيسبوك يدرس إضافة الصور الشخصية للتعرف على الوجوه

الخاصية التي تسعى "فيسبوك" لإضافتها لقاعدة بيانات التعرف على الوجوه ستتيح لمستخدمي الشبكة التحكم أكثر ببياناتهم الشخصية.

فيسبوك يدرس إضافة الصور الشخصية للتعرف على الوجوه

سان فرانسيسكو – تدرس شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك إدخال الصور الشخصية لمعظم مستخدميها الذين يتجاوز عددهم مليار مستخدم إلى قاعدة بيانات خاصية التعرف على الوجوه.

 

وتهدف الخطوة التي أعلنت فيسبوك أنها تدرسها إلى تحسين أداء خاصية “تاج سادجست” التي تستخدم تقنية التعرف على الوجوه لتسريع عملية إضافة أو “تاجينج” الأصدقاء والمعارف الذين تظهر صورهم على الشبكة.

 

وتتعرف التقنية حاليا بصورة آلية على الوجوه في الصور الموضوعة على الشبكة حديثا بمجرد مقارنتها بلقطات سابقة. ويمكن لمستخدمي فيسبوك ازالة اللقطات التي تكشف هويتهم في الصور التي يضعها اخرون على الشبكة.

 

وتأتي هذه الخطوة في وقت تخضع فيه ممارسات الخصوصية في فيسبوك وشركات إنترنت أخرى للتدقيق بعد تكشف وجود برنامج حكومي أمريكي للتجسس الالكتروني.

 

وقالت ايرين ايجان رئيسة الخصوصية في فيسبوك إن إضافة صور المستخدمين ستتيح لهم قدراً افضل من التحكم في معلوماتهم الشخصية من خلال تيسير تحديد الصور التي يظهرون بها.

 

وأكدت أن المستخدمين الذين يشعرون بعدم ارتياح لتقنية التعرف على الوجوه سيمكنهم إلغاء الخاصية برمتها ومن ثم لن يتم إدخال صورهم في قاعدة بيانات التعرف على الوجوه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث