إرم ترصد فرحة المصريين بعد القبض على البلتاجي

مصريون يعبرون عن فرحتهم بالزغاريد وبأغنية تسلم يا جيش بلادي ومظاهر الفرح في الشارع وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات تسخر من البلتاجي.

إرم ترصد فرحة المصريين بعد القبض على البلتاجي

القاهرة – (خاص) من محمد عبد الحميد

 

سادت حالة من الفرح وجوه المصريون فورعلمهم بخبرالقبض على القيادي الاخواني محمد البلتاجي، وقام الأهالي بإطلاق الشماريخ في الهواء لإظهار الفرحة وسمعت “الزغاريد” وأغنية تسلم الأيادي يا جيش بلادي بشكل مكثف في السيارات والبيوت إلى جانب القنوات الفضائية حيث بات كثيرون يعتبرون تلك الأغنية بمثابة السلام الوطني.

 

كما امتلأت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” بكلمات تشيد بالقبض على البلتاجي، وتتناقل صوره لحظة القبض عليه مع كلمات ساخرة من الشخص الذي تسبب في إزعاج كثير من المصريين بجرائمه و كيف بدا مذعوراً لحظة القبض عليه. 

 

“إرم” قامت بجولة بين الناس في القاهرة وشاهدت عن كثب مدى فرحتهم بدعوى أنّ البلتاجي لعب دور المحرض الرئيسي في أحداث العنف وجرائم القتل وحرق المنشآت التي شهدتها مصر منذ عزل محمد مرسي.

 

محمد جلال سائق ميكروباص قال: “بالتاكيد القبض على البلتاجي خبر مفرح لكل مصري فهو مجرم خطير وظهوره في فيديوهات مصورة على الجزيرة، ومن قبل يومين كان يحرض الاخوان على مظاهرات الجمعة 30 أغسطس وحرق مصر”.

 

وقالت شيماء سعد موظفة: “النهاردة اقدر اقول إن الشرطة المصرية بخير وأنها استعادت عافيتها، وإن أي مجرم لن يستطيع الهرب، النهاردة بداية لاستقرار مصر”.

 

وكانت أجهزة الامن المصرية قد تلقت معلومات من مصادرها السرية بأن القيادي الاخواني محمد البلتاجي المطلوب ضبطه وإحضاره من قبل النيابة العامة، لاتهامه في عدة جرائم تتعلق بالتحريض على العنف والقتل وحرق منشآت حكومية وزعزعة استقرار مصر يتواجد داخل أحد الشقق بمنطقة أبو النمرس بمحافظة الجيزة، وبصحبته اثنين من قيادات جماعة الإخوان وهما جمال العشري وخالد الأزهري وزير القوى العاملة السابق في حكومة هشام قنديل.

 

وعلى الفور تحركت قوة من قوات الأمن وتمكنت من القبض عليهم دون مقاومة وتم نقل المتهمين إلى منطقة سجون طره وإيداع البلتاجي بزنزانة بسجن العقرب شديد الحراسة، بينما تم إيداع المتهمان الآخرين بسجن ليمان طره وإبلاغ النيابة العامة للتحقيق معهم فيما نسب إليهم من جرائم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث