الداخلية التونسية تكشف هوية قاتلي بلعيد والبراهيمي

الداخلية التونسية تكشف هوية قاتلي بلعيد والبراهيمي

الداخلية التونسية تكشف هوية قاتلي بلعيد والبراهيمي

تونس – كشفت وزارةُ الداخلية التونسية عن هُوية المشتبه فيهم في اغتيال القياديين اليساريين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

 

وأوضح وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو أن المشتبه فيهم، استفادوا من العفو التشريعي العام بعد الثورة. وهم جميعا ينتمون لتيار أنصار الشريعة، الذي صنفته تونس مؤخراً تنظيماً إرهابياً.

 

من جهة أخرى قال بن جدو إن شبكة تنظيم القاعدة الإرهابية تعطي الأوامر لـ”المتشددين” في الداخل لزعزعة استقرار البلاد.

 

وصرح للصحفيين بأن هناك روابط بين جماعة أنصار الشريعة، وجماعة مسلحة “متشددة” تقاتل الحكومة تعرف باسم كتائب “عقبة بن نافع” وتنظيم القاعدة.

 

وشمل الدليل على تأكيداته اعترافاً مسجلاً لمسلح معتقل، ووثيقة يزعم أنها من قائد أنصار الشريعة، سيف الله بن حسين، يتعهد فيها بالولاء للقاعدة.

 

وقال بن جدو إن عدداً من المسلحين اعتقل، ومن بينهم مسلح كان يقاتل القوات الأميركية في العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث