معارض أردني ينتقد العشائر الأردنية لمهاجمتها السفير السوري

المعارض محمد منور الحديد يتهم الأجهزة الأمنية بتحريض العشائر ضد السفير السوري ويطالب العشائر بالتوجه لإسرائيل أولاً.

معارض أردني ينتقد العشائر الأردنية لمهاجمتها السفير السوري

 

عمّان – وجّه معارض أردني بارز نقداً عنيفاً لعشائر أردنية على خلفية مهاجمتها للسفير السوري. 

 

وطالب المعارض محمد منور خلف الحديد العشائر الاردنية بالتوجه “لوقف اعتداءات العدو الإسرائيلي أولاً الإعلامية منها ولجنود الإحتلال بالمسجد الأقصى ومطالبة النظام الأردني بسداد المديونية التي تسبب بها”.

 

وقال الحديد، في بيان أرسل نسخة منه إلى السفير السوري، بعنوان “ليس دفاعاً عن السفير بهجت سليمان”، “ألا يا ليت أن الأردن يمتلك سفراء ودبلوماسيين في الخارج بقوة وجرأة‏ بهجت سليمان”.

 

واتهم الأجهزة الأمنية الأردنية بتحريض العشائر الأردنية للمطالبة بطرد بهجت سليمان دون أن يطالبوا بطرد السفير الإسرائيلي الذي أساء أكثر من مرة للأردن والأردنيين.

 

ولاحظ الحديد أن “البعض” اتهم السفير السوري بـ “تجاوز الأعراف الدبلوماسية رغم وجود تحذير نهائي من الحكومة له.. وأن هذا الأمر لم يعد مقبولاً.. في حين لم يتكلموا حينما قال العديد من المسؤولين الإسرائيليين أن الأردن هو فلسطين وآخرهم ما تفوهت به بتاريخ 26/8/2013عضوة الكنيست نائبة وزير المواصلات في الحكومة الإسرائيلية إذ قالت أن الدولة الفلسطينية يجب أن تقام في الأردن”.

 

وقال “إننا بالرغم من خلافنا مع النظام السوري لا نقبل الاستقواء بالأميركان واليهود أو المخابرات العربية والأجنبية، ونرفض أي تدخل عسكري غربي أو شرقي في أي بلد عربي”.

 

وختم الحديد قائلا “الأجدر بالعشائر الأردنية كافة أن تتذكر أن هناك عائلات لا تتعدى الـ 10 أشخاص شكلت أكثر من 5 حكومات، وإن عشائر المليون لم نر رئيس وزارة منهم.. ولن ننسى رئيس الوزراء مضر بدران وما عمل بهم، فالأجدر أن يكون الولاء لله ثم الوطن، كما يجدر بالعشائر المطالبة بعودة جثمان الشهيد أبو مصعب الزرقاوي، وقبل ذلك عليهم الإنتقام له من الأميركان ومن شارك في قتله والأخذ بالثأر فهو حق لهذه القبائل في عنق الأميركان وأعوانهم”.

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث