سعودي يطالب مسؤول كبير في لقاء عام بالابتسام بدل التكشيرة

سعودي يطالب مسؤول كبير في لقاء عام بالابتسام بدل التكشيرة

سعودي يطالب مسؤول كبير في لقاء عام بالابتسام بدل التكشيرة

السعودية – طالب مواطن سعودي أمس الأربعاء مسؤولاً كبيراً بالابتسام بدلاً من التكشيرة التي كانت تظهر على محياه في لقاء عام مع مواطنين في مدينة جازان؛ العاصمة الإدارية لمنطقة جازان أٌقصى الجنوب الغربي للمملكة العربية السعودية.

 

وخلال لقاء دوري مفتوح للمجلس البلدي بمدينة جازان، أثارت جدية أمين منطقة جازان “عبد الله القرني” حفيظة أحد الحاضرين واسمه عبد المنعم مناجي غبين الذي طالب أمين المنطقة الحدودية مع اليمن بالابتسام بعيداً عن التكشيرة التي ارتسمت عليه منذ انعقاد اللقاء، وهو ما دفع أمين المنطقة بالابتسام والرد عليه بقوله “جزاك الله خيراً”.

 

ووفقاً لصحيفة محلية، شهد اللقاء الذي حضره أعضاء المجلس ورئيس ومديرو الإدارات ببلدية جازان وعدد من أهالي مدينة جازان والقرى التابعة لها، توزيع العصائر الطازجة على الأهالي فقط دون الأمين وأعضاء المجلس، وذلك رداً على ما لاحظته الصحيفة في تغطيتها للقاء الأول للمجلس مع الأهالي في وقت سابق، حين وُزعت مياه غازية فاخرة على الأعضاء، بينما وزعت قوارير مياه عادية على الموطنين، مما أثار عدداً من الحاضرين في حينها مطالبين بضرورة المساواة بين الجميع.

 

من جهته، استغرب رئيس المجلس البلدي بمدينة جازان المهندس رستم الكبيسي، في كلمته خلال اللقاء، قلة وضعف الحضور رغم الحملة الإعلانية التي سبقت اللقاء، مسلطاً الضوء على الإنجازات والمشاريع التي حققها المجلس خلال الفترة المنصرمة.

 

وتعد جازان إحدى أكثر المناطق السعودية فقراً، وتسعى الرياض ضمن خططها الاقتصادية إلى خلق وظائف في المنطقة النائية التي تعتمد بشكل أساسي على الزراعة وأنشطة التهريب عبر الحدود الطويلة مع اليمن التي يصعب السيطرة عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث