وسائل مختلفة للترفيه عن سكان القاهرة خلال حظر التجوال

العديد من المصريين يرتادون المقاهي للسمر وتدخين النرجيلة وينشرون اقتراحات عن وسائل للترفيه على "الفيس بوك" لتزجية الوقت أثناء حظر التجوال.

وسائل مختلفة للترفيه عن سكان القاهرة خلال حظر التجوال

القاهرة – رغم حظر التجوال المفروض في مصر والذي يبدأ الساعة التاسعة مساء ويستمر حتى السادسة من صباح اليوم التالي، إلا أنّ القاهرة مدينة لا تنام ولا يعدم المصريون وسيلة للترفيه مساء حتى في وقت حظر التجول.

 

ففي ضاحية المعادي تمتليء المقاهي بالرواد بعد بدء حظر التجول حيث يجلسون للسمر وتدخين النرجيلة حول أقداح الشاي الساخن.

 

ويحرص سكان القاهرة الذين يرتادون المقاهي ليلا في الوقت الراهن على عدم انتهاك حظر التجول ويتحركون في الغالب سيرا على الأقدام في الشوارع الجانبية الصغيرة.

 

من هؤلاء الممثل هشام عبد الله الذي شارك في ثورة 25 يناير / كانون الثاني 2011.

 

وقال هشام إن العروض المسرحية في القاهرة توقفت بسبب حظر التجول لكن ما من ظرف يمكن أن يحرم المصريين من ممارسة حياتهم الطبيعية.

 

غير أن حظر التجول يؤثر على مواعيد عمل كثير من المصريين ورغم ذلك يرى معظم سكان القاهرة أن الحظر ضروري لعودة الأمن والاستقرار.

 

وقال زبون في مقهى بالمعادي يدعى محمود مختار إن مواقع التوصل الاجتماعي على الإنترنت مليئة باقتراحات من المصريين لقضاء الوقت في أمور مفيدة خلال فترات حظر التجول.

 

لكن الأمر لا يخلو من الشكوى إذ يقول بعض التجار إن حظر التجول أدى إلى تراجع إقبال الناس على الشراء.

 

وقال تاجر للفاكهة يدعى حفظ الله علي عبد العزيز إنه يضطر للاقتراض ليسدد إيجار متجره.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث