جمعية نسائية سعودية تحوّل الحرف اليدوية إلى مصدر ربح

الجمعية تدير عدة برامج وأنشطة منها تدريب النساء على الطهي والحياكة والنسيج علاوة على التقنيات الحديثة.

جمعية نسائية سعودية تحوّل الحرف اليدوية إلى مصدر ربح

القصيم – تعمل جمعية “حرفة” في مدينة بريدة بمنطقة القصيم السعودية إلى تحسين أوضاع النساء وصقل مهاراتهن الإنتاجية.

 

وتدير الجمعية عدة برامج وأنشطة لدعم الحرف النسائية المنزلية وتحويلها إلى مصدر ربح للنساء. 

 

وتتولى “حرفة” تدريب النساء على الطهي والحياكة والنسج علاوة على التقنيات الحديثة والعلاقات العامة.

 

وذكرت عضو في “حرفة” تدعى أم شجاع أن الجمعية أتاحت لها الاشتراك بإنتاجها في عديد من المعارض.

 

وذكرت سعودية أخرى عضو في “حرفة” أّن ثمة إقبال كبير على المطرزات اليدوية التي تنتجها النساء في الجمعية.

 

وتقول الجمعية إن عدد العاملات بها يبلغ 35 امرأة وإنها تضم في عضويتها 160 امرأة وتدعم 350 أسرة في المنطقة على نحو مستدام.

 

وتكرس جمعية “حرفة” نفسها لزيادة وعي النساء المنتجات في السعودية وتوفير فرص عمل لهن.

 

وتشمل أنشطة جمعية حرفة فرز التمور وتغليفها وإنتاج المربى والطهي وخبز المعجنات وتنسيق الزهور.

وتحظى الجمعية بدعم رجل الأعمال السعودي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز وترأسها الأميرة نورة بنت محمد آل سعود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث