إنذار إلى الإعلامي مارسيل غانم لاتهامه بالتحريض

إنذار إلى الإعلامي مارسيل غانم لاتهامه بالتحريض

إنذار إلى الإعلامي مارسيل غانم لاتهامه بالتحريض

 

بيروت ـ (خاص) من هناء الرحيم 

 

طلب وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال وليد الداعوق في كتاب إلى رئيس المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع، “توجيه إنذار فوري، وبأقصى سرعة الى معد برنامج “كلام الناس” السيد مارسيل غانم في المؤسسة اللبنانية للارسال، لما تضمنه برنامجه من إثارة للغرائز وتأجيج النفوس، وإذكاء للنعرات وتحريض على الاخلال بالسلم الأهلي والاستقرار العام في البلاد، في حلقة 23 آب/أغسطس الجاري”.

 

وجاء في الكتاب: لا يخفى عليكم ما أثارته الصور التي بثها الاعلامي مارسيل غانم في حلقة “كلام الناس” من على شاشة المؤسسة اللبنانية للارسال في 23 الجاري، على أثر الانفجارين اللذين استهدفا مدينة طرابلس، من مشاعر غضب واستنكار من الرأي العام.

 

وبعيدا عن الحد الأدنى من المهنية الاعلامية، وتوخي الدقة في نقل المعلومة، واستخفافا بعقول المشاهدين وبصدقية العمل الاعلامي الصحيح، وخلافا لما تضمنه ميثاق الشرف الذي وقعته المؤسسة المشار اليها، قام الاعلامي مارسيل غانم بعرض صور لجثث مفحمة، زعم أنها عائدة إلى ضحايا الانفجارين في طرابلس.

 

وتبين لاحقا أن الصور المعروضة عائدة إلى قتلى قضوا بحريق نشب بنك مغربي قبل سنتين.

لذلك، ونظرا إلى خطورة الموضوع، نطلب من المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع توجيه إنذار فوري لمارسيل لمخالفته الصريحة شروط وقواعد البث والإعلام.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث