مستشفى الشيخ زايد يعزز العلاقات المصرية الإماراتية

مستشفى الشيخ زايد يعزز العلاقات المصرية الإماراتية

مستشفى الشيخ زايد يعزز العلاقات المصرية الإماراتية

القاهرة – (خاص) من محمد عز الدين

قام المهندس إبراهيم محلب، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، يرافقه الدكتورة مها الرباط، وزيرة الصحة والسكان، الاثنين، بزيارة تفقدية لمستشفى الشيخ زايد آل نهيان، بمنشأة ناصر، والتي من المقرر افتتاحها قريبا.

 

وخلال الزيارة وجه المهندس إبراهيم محلب، الشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وشعبا، على الدعم الذي قدموه، ومازالوا يولون به الشعب المصري، مشيرا إلى أن شعبي مصر والإمارات تربط بينهما مشاعر وأواصر طيبة، وأكد الوزير أنه يقوم حاليا بالترتيب مع سفير الإمارات بالقاهرة، ليتم الافتتاح بحضوره، قريبا، مشيرا إلى أن المستشفى الذي قام بتنفيذه الجهاز التنفيذي لمشروعات تعمير القاهرة الكبرى، بتمويل من صندوق أبوظبي للتنمية، حيث تبلغ القيمة الإجمالية للمشروع حوالي 250 مليون جنيه، بالإضافة إلى 20 مليونا للمرافق، ويقع المستشفى على طريق الأوتوستراد، وبمسطح حوالي 6 افدنة، ومصمم على أحدث الطرز، ويعد واجهة حضارية لحي منشأة ناصر.

 

وأشار المهندس إبراهيم محلب، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إلى أن سعة المستشفى 150 سريرا، وبه كل التجهيزات الطبية، ويشمل كافة التخصصات، وأحدث وسائل التشخيص، وسيقدم خدماته لأهالي المنطقة والمناطق المجاورة.

 

من جانبه قال المهندس هشام أبو سنة، رئيس الجهاز التنفيذي لمشروعات تعمير القاهرة الكبرى “يخدم المشروع شبكة من المرافق الداخلية، والخارجية، طرق، كهرباء، صرف تغذية، حريق، واتصالات”، كما روعي تزويد المستشفى بأحدث الأنظمة الكهروميكانيكية مثل “نظم الإذاعة والنداء الداخلي، كاميرات مراقبة، سماعات مركزية، إنذار ومكافحة الحريق، شبكة معلومات، تكييف مركزي، عدد 9 مصاعد وخلافه”، وتم توفير 4 سيارات إسعاف لخدمة المستشفى شاملة جميع الأجهزة اللازمة والتجهيزات الطبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث