السفير: الفضائيات المصرية تلتقي على محاربة “الإرهاب”

السفير: الفضائيات المصرية تلتقي على محاربة "الإرهاب"

السفير: الفضائيات المصرية تلتقي على محاربة “الإرهاب”

 

بيروت ـ افادت صحيفة السفير اللبنانية أنه ومنذ تولّي محمد مرسي الحكم في مصر، يوم 30 حزيران 2012، تعامل مع الإعلام بوصفه العدوّ الأوّل لجماعة «الإخوان المسلمين».

 

وطوال السنة التي أمضاها في الحكم، فشلت الجماعة في ترويض وسائل الإعلام المصريّة، رغم إقفال القنوات ومصادرة الصحف، وتهديد الإعلاميين، وقتل صحافيين، ومحاصرة مدينة الإنتاج الإعلامي أكثر من مرّة.

 

لذلك لم يكن من باب المصادفة، أن تتشارك معظم الفضائيات المصريّة بشعار جديد، تمهر به شاشاتها، وهو شعار محاربة الإرهاب.

 

وتتابع الصحيفة أن أوّل فضائية قرّرت وضع ذلك الشعار على شاشاتها، كانت «أون تي في»، واختارت عبارة «مصر ضدّ التطرف». بعدها تبنى التلفزيون المصري الأسلوب نفسه، من خلال شعار يظهر على كلّ القنوات التابعة له، وهو عبارة “مصر تحارب الإرهاب” بالإنكليزيّة. ثمّ جاء دور «القاهرة والناس» بشعار بالانكليزية أيضاً، هو «مصر تحت الهجوم»، بينما كتبت شبكة قنوات سي بي سي عبارة «مصر تحارب الإرهاب»، وظهرت جملة «مصر ضدّ الإرهاب» على شاشات قنوات دريم الثلاث.

 

وبعد عزل مرسي، تبنّت كلّ الفضائيات المصريّة نهجاً يقول إنّ «مكان الإرهابيين هو السجن، وليس الفضائيات». لذلك لم تستضف أيّ وجه ينتمي لـ «الإخوان»، بل ضيوفاً يتبنّون شعاراتها.. كما عرضت العديد من الفضائيات، ومنها «صدى البلد»، و«دريم»، و«أن تي في»، و”سي بي سي”، و«القاهرة والناس»، فاصلاً مأخوذاً من فيديو شهير على «يوتيوب» لأحد أنصار مرسي قبل فضّ اعتصامي «رابعة» و«النهضة»، وهو يقول “أقول للسيسي أنت صنعت طالبان، وكل واحد من أنصار مرسي سيفجر نفسه في عشرة مصريين، سنفجّر مصر.. سنفجّر مصر”.

 

ورأت الصحيفة أن كلّ الفضائيات المصريّة ركزت على إظهار عنف «الإخوان» في أفلام تسجيلية، باستثناء «قناة الجزيرة مباشر مصر». وفي إحدى المداخلات عبر “الجزيرة” الأم، توجّه المذيع بالسؤال إلى مدير مكتب القناة في القاهرة عبد الفتاح فايد، قائلاً: «لماذا يبدو أن الشارع موافق على الانقلاب»، بحسب تعبيره، فردّ عليه فايد: “لان وسائل الإعلام تلعب بعقول المصريين وتقنعهم أن الإخوان جماعة إرهابية.. ما يحدث هو غسيل مخّ للمصريين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث