مصر تجري الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في وقت واحد

مصر تجري الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في وقت واحد

مصر تجري الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في وقت واحد

القاهرة – (خاص) من عمرو علي

كشفت مصادر سيادية قريبة من مؤسسة الرئاسة المصرية لـ”ارم” على أن الرئاسة والحكومة تتجهان إلى إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في وقت واحد، بعد اتمام عملية تعديل الدستور والاستفتاء عليه، وذلك لسرعة إنهاء المرحلة الانتقالية تنفيذا لخريطة الطريق التي أعلن عنها الفريق عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المصري بالاتفاق مع القوى السياسية في 3 تموز/يوليو الماضي.

 

وتهدف الحكومة المصرية لإنهاء الضغوط الدولية على مصر، وعدم إرهاق الجيش المصري وقوات الأمن في تأمين الانتخابات البرلمانية، ثم الرئاسية وسط مخاوف من إتمام عمليات إرهابية من جماعة الإخوان المسلمين لإفشال عملية إتمام انتقال السلطة.

 

وأكدت المصادر لـ”ارم” على أن اللقاءات التي عقدها أحمد المسلماني المتحدث الإعلامي باسم الرئاسة مع القوى السياسية خلال الأيام الماضية تطرقت لهذا الموضوع، وهو ما لم تعارضه أي من القوى السياسية التي وافقت أغلبها على المقترح، ولكنها أثارت تخوفات من أن تشتت هذه العملية الانتخابية القوى السياسية وعملية الدعاية لهم، والتي سيكون لها مرشح للرئاسة ومرشحين للبرلمان في نفس الوقت، فضلا عن المواطنين الذين سيدلون بأصواتهم لنوابهم في البرلمان واختيار مرشح الرئاسة في نفس الوقت.

 

وكشف المصدر الذي رفض ذكر اسمه على أن عملية إجراء الانتخابات البرلمانية في نفس الوقت ستوفر كثير من الكلفة والجهد، وستسهل عملية التأمين لهم، كما ستنهي عملية الاستقطاب السياسي ما بين مطالبين بالرئاسة أولا وبالانتخابات الرئاسية أولا ولإنهاء التظاهرات التي تخرج من قبل جماعة الإخوان والتي تتحدث عن كلام بوجود إنقلاب عسكري، فضلا عن الضغوط الدولية التي تتعرض لها مصر .

 

ومن جهتها أعلنت “تمرد” تأييدها للاتجاه لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في نفس الوقت حلا للأزمة السياسية التي تمر بها البلاد، وقال حسن شاهين المتحدث باسم حركة تمرد لـ”أرم” أن الطرح الأقوى التي توافق عليه الحملة هو إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بالتوازي، وفي نفس الوقت الأمر الذي سيوفر التكلفة وأموال الدولة، وإنه لن يكون هناك أزمة فراغ تشريعي في البلاد، وأشار شاهين إلى أن مطلب إجراء انتخابات رئاسية قبل انعقاد البرلمان كان من بين مطالب القوى السياسية لخارطة الطريق، مؤكدا على وجود توحد للشعب المصري في مواجهة الإرهاب ويجب أن  يكون هناك رئيس منتخب في أسرع وقت ممكن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث