إسرائيل تستهدف مناهج التعليم في فلسطين

إسرائيل تستهدف مناهج التعليم في فلسطين

إسرائيل تستهدف مناهج التعليم في فلسطين

القدس المحتلة – (خاص) من محمود الفروخ

في إطار الاستهداف الاسرائيلي المتواصل بحق مدينة القدس المحتلة ومواطنيها، حذر مدير التربية والتعليم في القدس سمير جبريل من محاولات، وصفها بالحثيثة، لسلطات الاحتلال للنيل من المنهاج الفلسطيني بالتحريف والتهويد.

 

وقال جبريل في حديث لمراسل “إرم” في القدس، أن التعليم والمناهج العربية الفلسطينية باتت عرضة للتحريف والتهويد حيث تسعى وزارة المعارف الاسرائيلية إلى فرض الرواية الاسرائيلية في مناهجها.

 

كما أكد أن المدارس العربية في القدس المحتلة تعاني من نقص في الغرف الصفية، بسبب سياسات الاحتلال التي تستهدف التعليم في المدينة المقدسة بشكل مباشر.

 

وأوضح أن سلطات الاحتلال لا تسمح ببناء مدارس جديدة، وهي التي تشرف على منح تراخيص البناء، كما أنها لا تقوم بصفتها جهة احتلال بتوفير خدمات التعليم لأبناء القدس الواقعين تحت الاحتلال.

 

واستنكر جبريل بشدة إقدام إدارات خمس مدارس عربية في القدس على تدريس المنهاج الإسرائيلي في بعض الصفوف، وأكد أهمية التدريس في المناهج الفلسطينية، داعياً أولياء الأمور إلى عدم الانجرار وراء أوهام مفادها أن المدارس التي تُطبق المنهاج الإسرائيلي تحقق لهم الأفضل أو تُمهّد لمستقبل زاهر لأبنائهم.

 

ولفت إلى أن هذه المدارس تُبعد الطالب عن الانتماء الوطني وتؤثر في وعيه وهويته الفلسطينية، مؤكدا أن اللجوء إلى فرض المنهاج الإسرائيلي مخالف لكل القوانين الدولية التي تمنح الشعوب التي تقع تحت الاحتلال الاحتفاظ بارتباطاتها الثقافية والوطنية وعدم التأثير على مناهجهم التعليمية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث