صحفيو فلسطين يحتجون ضد الانتهاكات الأمنية بحقهم

صحفيو فلسطين يحتجون ضد الانتهاكات الأمنية بحقهم

صحفيو فلسطين يحتجون ضد الانتهاكات الأمنية بحقهم

رام الله– (خاص) من محمود الفروخ 

اعتصم العشرات من الصحفيين الفلسطينيين، الأحد، قبالة مقر الحكومة الفلسطينية بمدينة رام الله في الضفة الغربية احتجاجا على اعتداء أجهزة الأمن الفلسطينية على زملائهم.

 

وجاء الاعتصام تلبية لدعوة نقابة الصحفيين على خلفية اعتداءات قوى وأجهزة الأمن في السلطة الفلسطينية على بعض الصحفيين في رام الله الجمعة والتي اعتبرتها النقابة اعتداء على الحريات والحقوق العامة للإعلاميين الفلسطينيين .

 

وفي بيان صدر عن النقابة وصل (إرم) نسخة منه، طالبت النقابة وزير الداخلية “بترجمة أقواله حول ضمان حرية العمل الصحفي إلى أفعال، وكف يد قوى وأجهزة الأمن عن الصحفيين ووسائل الإعلام ومحاسبة عناصر الأمن التي تنفذ مثل هذه الاعتداءات المقصودة” .

 

وأكد نقيب الصحفيين الفلسطينين عبد الناصر النجار على أن النقابة ستبدأ باتخاذ مواقف ضد الجهات التي تتجاهل حرية الصحافة، مشيراً إلى أنها ستضيف إلى القائمة السوداء الجهات والمسؤولين الذين يهاجمون أعضاءها.

 

وأوضح بأن الاحتجاج يأتي على استمرار مسلسل الاعتداءات بحق الصحفيين وآخرها الاعتداء على مجموعة منهم خلال تغطيتهم مسيرة لحركة حماس انطلقت من مسجد جمال عبد الناصر في رام الله دعما لجماعة الإخوان المسلمين في مصر.

 

وأشار إلى هناك مجموعة وسلسلة من الانتهاكات في الضفة والقطاع وأن النقابة تدافع عن الجسم الصحفي بغض النظر عن المعتدي”وستكون الخطوة اليوم بداية لمجموعة من الإجراءات الأخرى اذا لم توقف هذه الاعتداءات”.

 

وقال النجار: “إن الاعتداء على الصحافة من قبل جهات محلية دليل على هناك خطورة على عدم وعي، فهو اعتداء على ضمير الشعب؛ فمن يجهل قيمة الصحفي هو عدو نفسه”.

 

وأضاف “سنوجه رسالة واضحة المعالم لكل من يعتدي على الصحفي بأنه يعتدي على القضية وعلى الشعب الفلسطيني ويجهل تبعات أعماله وتأثيرها على المواطن”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث