وزير الرياضة: الأهلي وأبوتريكة يتحملان مسؤولية الأزمة مع الجيش

وزير الرياضة: الأهلي وأبوتريكة يتحملان مسؤولية الأزمة مع الجيش

وزير الرياضة: الأهلي وأبوتريكة يتحملان مسؤولية الأزمة مع الجيش

القاهرة – (خاص) من محمد أبو الخير

لم يحضر غالبية أعضاء مجلس إدارة إتحاد كرة القدم، زيارة طاهر أبو زيد وزير الرياضة المصري السبت لمقر اتحاد الكرة بالجزيرة، لتفقد مبنى الاتحاد والاطلاع على سير العمل لتجديد المبنى، بعد احتراقه في التاسع من مارس الماضي، رغم أنها الزيارة الرسمية الأولى لوزير الرياضة منذ تولية المسؤولية .

وكشفت المفاجأة عن عدم قيام ثروت سويلم المدير التنفيذي للجبلاية بإبلاغ أعضاء مجلس الإدارة بزيارة وزير الرياضة لمقر الإتحاد، مفضلا اقتصار المعرفة على جمال علام مجلس الإدارة ، فقط دون غيرة ، ورغم ذلك فقد حضر الزيارة الدكتورة سحر الهواري وأحمد مجاهد أعضاء مجلس الإدارة ، بجهود شخصية منهم ، وما أثار الاندهاش أن جميع أعضاء المجلس يرتبطون بعلاقات صداقة مع الوزير .

 

و صرح طاهر أبو زيد، وزير الرياضة المصري ، بأنة توقع أن يكون حجم الإنشاءات فى المراحل الأخيرة ، إلا أن الواقع يشير إلى الانتهاء من تسليم المبنى سيكون فى خلال شهر من الآن أو أكتوبر المقبل على أقصى تقدير، وأن مبنى إتحاد الكرة يمثل حالة خاصة في الرياضة المصرية لكونه يعبر عن مكانة اللعبة الشعبية الأولى فى مصر .

 

وبسؤاله عن واقعة محمد أبو تريكة لاعب النادي الأهلي والمنتخب الوطني ، قال الوزير أننا بعد ثورة 30 يونيو المجيدة نمر بمرحلة جديدة ومختلفة عما قبلها وعلى كل مواطن بما فيهم لاعبي كرة القدم تقدير المؤسسة العسكرية “بيت الوطنية المصرية ” ، وإذا كان أبوتريكة صدر منة هذا التصرف تجاه أحد ضباط القوات المسلحة فعلية أن يتحمل تبعاته.

 

وأشار أبو زيد إلى أن هناك جهات رقابية للتحقيق فى هذا الموضوع، وعلى أبوتريكة ونادية أن يتحمل مسؤولياته تجاه هذا التصرف ولا دخل لوزارة الرياضة به .

 

وحول المنتخب المصري واستعداداتة للتأهل إلى بطولة كأس العالم بالبرازيل العام المقبل ، أشار وزير الرياضة إلى أن الوزارة تدعم المنتخب الوطني من أجل تحقيق حلم الوصول للمونديال المقبل، وتوفير جميع الإمكانات المالية والإدارية فى سبيل تحقيق هذا الحلم، مؤكدا أن المنتخب الوطني بات قريبا من تحقيق حام اللعب فى البرازيل ، مقارنة بالمرات السابقة.

 

وأكد وزير الرياضة، إن عودة الأمن والقضاء على بؤر الإرهاب هيالقضية الأولى التي تشغل الدولة حاليا وعندما يعود الاستقرار الامنىوالسياسي للوطن ستعود معه الحياة للملاعب وتنطلق المسابقات الرياضيةوسيعود ذلك بالنفع على الكرة المصرية ، مشيرا إلى التنسيق مع الجهاتالأمنية والقوات المسلحة من اجل إقامة مباراة المنتخبالوطني مع نظيره الغيني فى تصفيات كأس العالم المقرر لها 10 سبتمبر المقبلبالقاهرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث