أقباط مصر يرفضون التدخل الأجنبي بدعوى حماية الكنائس

أقباط مصر يرفضون التدخل الأجنبي بدعوى حماية الكنائس

أقباط مصر يرفضون التدخل الأجنبي بدعوى حماية الكنائس

القاهرة – (خاص) عمرو علي

أصدرت المنظمات المشاركة في مؤتمر “أقباط مصر يتحدون أمريكا والاتحاد الأوروبي”، والذي نظمته اليوم السبت منظمة “الاتحاد المصري لحقوق الإنسان” برئاسة المحامي نجيب جبرائيل، بياناً أكدت فيه أن أقباط مصر ضد سياسات أمريكا والاتحاد الأوروبي ودعواتهم لحماية الكنائس أو الأقليات المسيحية.

 

وأوضح “جبرائيل”: “أن 85 مبنى وكنيسة وديراً وعدداً من المدارس والمباني الخاصة القبطية تم الاعتداء عليها، في عدة محافظات مضيفاً أن المسيحيين يعلمون جيداً أن محاولات بعض الدول الغربية في التدخل في مصر على زعم حماية الأقليات المسيحية ، إنما تأتى كغطاء للتدخل السياسي والعسكري في شؤون مصر على مطية أن الأقباط تحرق كنائسهم.

 

وأعرب جبرائيل عن تأييد الأقباط للقوات المسلحة وعلى رأسها الفريق أول عبد الفتاح السيسي، كما وجه التحية للشرطة وفضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر الذي طالما ساند الأٌقباط واستنكر الاعتداء عليهم وعلى الكنائس.

 

وفي نهاية المؤتمر أصدر المشاركون “وثيقة الوطن” وتشير الوثيقة الى أن الاتحاد الأوروبي عقد اجتماعات ليعطي الدول الحق في حظر السلاح عن مصر ولوحت أمريكا وأوروبا بقطع المساعدات عن مصر، وقالت “من الغريب أن تقوم دول مثل ألمانيا وفرنسا بذلك ثم تتباكى على الكنائس في مصر”.

 

ولم ينسَ المؤتمرون أن يشيدوا بموقف الدول العربية المؤتمر خاصة السعودية والإمارات والبحرين والعراق للوقفة القوية والشجاعة مع مصر، وناشد المؤتمر مجلس الكنائس العالمي التأكيد على أن ما يحدث في مصر من جماعة الإخوان هو إرهاب، وأهاب بالبابا فرانسيس الأول بابا الفاتيكان لعب دور لفضح ذلك الإرهاب الذي تتعرض له مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث