أوباما يبحث مع مستشاريه الخيارات المتاحة بشأن سوريا

أوباما يبحث مع مستشاريه الخيارات المتاحة بشأن سوريا

أوباما يبحث مع مستشاريه الخيارات المتاحة بشأن سوريا

 

واشنطن ـ اجتمع مستشارو الأمن القومي الأمريكي مع الرئيس باراك أوباما في البيت الأبيض السبت لبحث الخيارات المتاحة للرد على مزاعم استخدام الحكومة السورية أسلحة كيماوية الأسبوع الماضي.

 

وعارض أوباما التدخل في الحرب الأهلية المستمرة منذ أكثر من عامين في سوريا والتي وصفها بانها “مشكلة طائفية معقدة”، غير أنه قال قبل عام إن الولايات المتحدة ستعتبر الأسلحة الكيماوية “خط أحمر” ويتعرض الآن لضغوط من أجل اتخاذ إجراء.

 

وشارك كل من وزير الخارجية جون كيري ووزير الدفاع تشاك هاجل الموجودين في آسيا في الاجتماع عبر دائرة اتصال مغلقة.

 

وتوخى مسؤولو البيت الأبيض الحذر في وصفهم محتوى المناقشات.

 

وقال مسؤول بالبيت الأبيض “لدينا مجموعة من الخيارات متاحة وسنتصرف بتأن حتى نتخذ قرارات تتسق مع مصالحنا القومية وتقييمنا لما يمكن أن يساعد على تحقيق أهدافنا في سوريا”.

 

وقال أوباما في مقابلة مع شبكة تلفزيون سي.إن.إن بثتها أمس الجمعة إن الولايات المتحدة ما زالت تجمع معلومات حول ما يبدو أنه هجوم بأسلحة كيماوية أودى بحياة ما يصل الي 1000 مدني في إحدى ضواحي دمشق.

 

وقالت مصادر أمنية أمريكية وأوروبية الجمعة إن أجهزة مخابرات أمريكية ولدول حليفة  توصلت في تقييم أولي إلى أن القوات السورية استخدمت أسلحة كيماوية في هجوم الأسبوع الماضي.

 

وقبل اجتماع البيت الأبيض قال مسؤولون إنه ليس من المتوقع اتخاذ أي قرار قبل أن تضع أجهزة المخابرات تقييمات محددة.

 

وقال مسؤول البيت الأبيض “كما قلنا من قبل فإن الرئيس وجه أجهزة المخابرات لجمع حقائق وأدلة حتى يمكننا تحديد ما حدث في سوريا. وبمجرد تأكدنا من الحقائق فإن الرئيس سيتخذ قرارا حول كيفية الرد”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث