خديجة الشاطر: أبي بريء ويثق بنزاهة القضاء

خديجة الشاطر: أبي بريء ويثق بنزاهة القضاء

خديجة الشاطر: أبي بريء ويثق بنزاهة القضاء

القاهرة- (خاص) من محمد عبد الحميد

أعلنت خديجة الشاطر ابنة النائب الأول لمرشد جماعة الإخوان المسلمين المهندس خيرت الشاطر أنها أطمئنت في زيارتها الأخيرة على الحالة الصحية لوالدها المحتجز بسجن العقرب، شديد الحراسة بمنطقة سجون طرة، على ذمة عدد من قضايا التحريض على العنف والقتل.

 

وقالت لـ (إرم): “والدي بخير وصحة جيدة وغير صحيح بالمطلق أنه مصاب بالحزن والاكتئاب أو إنه يرفض تناول الطعام كما ذكرت بعض وسائل الإعلام خلال الأيام الماضية”.

 

واعتبرت أن والدها بريء من كافة التهم المنسوبة إليه وأنه يثق بنزاهة القضاء المصري” لافتة إلى أن والدها “لم يدعُ يوما للعنف أو التحريض على قتل أحد”.

 

وأضافت: “أبي مسلم مؤمن بأن “المسلم من سلم المسلمين من لسانه ويده”.

 

ونقلت عن والدها خلال الزيارة أنه “يرفض كافة أشكال العنف التي تشهدها مصر في الفترة الأخيرة ويدين حرق الكنائس وقتل جنود مصريين في رفح وأن جماعة الإخوان المسلمين جماعة سلمية وهناك من يسعى لتشويه صورتها وإلصاق مشاهد العنف التي تحدث في الشارع المصري بها”.

 

وحول ما تردد بشأن إصابتها وزوجها في أحداث فض اعتصام رابعة العدوية قالت: أنا والحمد لله وزوجي وجميع أفراد أسرة خيرت الشاطر بخير و لم نصب بسوء.

 

وعن ما قاله الداعية صفوت حجازي بعد القبض عليه وتنكره لجماعة الإخوان وتسليمه بعزل مرسي ومحاكمته قالت: “هناك خدعة كبرى تقوم بها أجهزة الأمن تجاه الشعب المصري، فهذا الشخص الذي ظهر على التلفزيون ليس حجازي، هناك اختلاف كبير في الملامح ولون البشرة وحجم الأنف، هذا شخص جاءت به أجهزة الأمن لتجسيد شخصية حجازي بغرض الإساءة إليه وإلى تاريخه وسوف تنكشف الحقيقة قريبا”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث