تركيا تحث مجلس الأمن للتحرك بشأن الملف السوري

تركيا تحث مجلس الأمن للتحرك بشأن سوريا

 

أنقرة ـ حثت تركيا مجلس الأمن الدولي الجمعة على اتخاذ “إجراء ملموس” بعد هجوم دام في سوريا قالت أنقرة إن من الواضح أن أسلحة كيماوية استخدمت فيه.

 

واتهمت المعارضة السورية القوات الحكومية بقتل مئات الأشخاص قرب دمشق باستخدام غاز سام في مناطق خاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة. وتنفي دمشق هذا الاتهام.

 

وقال الرئيس التركي عبد الله غول للصحفيين في اسطنبول الجمعة “لم يعد هناك ما يقال الآن بخصوص الأحداث الجارية في سوريا.. حان وقت اتخاذ إجراء فعلي ملموس”.

 

وأضاف “ثمن التهوين من شأن الأحداث والمماطلة من خلال الخداع والمناورة الدبلوماسية في مجلس الأمن الدولي سيكون باهظا للغاية”.

 

وفي مقابلة تلفزيونية جرى بثها على الهواء مساء الخميس قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان إن من “الواضح للغاية” أن أسلحة كيماوية استخدمت في الهجوم.

 

وأضاف “مازال البعض يتجادلون حول هذا الأمر… لم يكن هناك رصاص أو آثار لدماء أو بارود أو أي شيء. الأمر واضح وجلي.. كل شيء واضح”.

 

وكثفت الأمم المتحدة مطالبها لسوريا بالسماح بدخول المناطق الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة في دمشق التي استهدفها فيما يبدو هجوم بالغازات السامة في حين قال معارضو الرئيس بشار الأسد إنهم أرسلوا عينات من أنسجة مع رسل لتوصيلها إلى فريق تفتيش تابع للأمم المتحدة في البلاد.

 

وأكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما الجمعة أنه لن يتسرع في الزج بالأمريكيين في حرب جديدة مكلفة.

 

ويساور تركيا القلق منذ فترة طويلة من احتمال استخدام أسلحة كيماوية عبر حدودها الجنوبية وكثيرا ما انتقدت مجلس الأمن لتقاعسه عن التحرك.

 

والتقى وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو مع نظيريه البريطاني والألماني في الأيام الماضية لبحث الهجوم وأجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف أملا في أن تقنع طهران الأسد حليفها بالسماح لمفتشي الأمم المتحدة بدخول الموقع.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث