بتروا عضوه الذكري لأنه تزوج ابنتهم

بتروا عضوه الذكري لأنه تزوج ابنتهم

بتروا عضوه الذكري لأنه تزوج ابنتهم

بيروت- (خاص) من هناء الرحيم 

وجد ربيع من بلدة حرار عكار اللبناية، جريحا في ساحة بلدية بيصور، وقد قطع عضوه التناسلي. ونقله الصليب الأحمر إلى مستشفى الشحار الغربي للمعالجة، وهو في حالة الخطر.

 

وتبين ان الحادثة وقعت على خلفية زواج ربيع من المدعوة ردينة من بلدة بيصور، عن طريق خطفها.

 

وبعدما علم أهل الفتاة بالأمر، اثر المراجعات، واكتشفوا أن ربيع وردينة موجودان في شاليه في طبرجا، ذهبوا اليهما وأحضروهما إلى بيصور، وقاموا بقطع عضوه التناسلي ورموه في ساحة البلدة.

 

وبحسب صحيفة النهار اللبنانية فإن المعتدى عليه في حالة إعياء شديد جراء الضرب القاسي الذي تعرض له في مختلف أنحاء جسده، وقد وصل المستشفى من دون العثور على عضوه التناسلي الذي كان مبتوراً، فضلاً عن تهشيم خصيتيه.

 

وروت الصحفية تفاصيل القضية أن الشاب أقدم على خطف فتاة تحبه قبل أسابيع، وهي من إحدى بلدات لبنان واتفقا على الزواج رغم معارضة أسرتها.

 

وبعد الزواج تلقى الشاب اتصالاً من أسرتها وأبدت فيه الرغبة منه إجراء المصالحة والعفو عنه والقبول بزواجه من الفتاة.

 

وبالفعل اتفقوا على تناول العشاء في أحد المطاعم، وبعد الانتهاء منه جرى خطف الشاب إلى إحدى البلدات في الجبل بواسطة أقارب الفتاة وأشبعوه ضرباً لدرجة غاب فيها عن الوعي.

 

ولم يكتفوا بذلك بل أقدموا على بتر عضوه التناسلي جراء الزواج من ابنتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث