مدربو البريميرليغ: مورينيو الأكثر غضباً

مدربو البريميرليغ: مورينيو الأكثر غضباً ولاودرب جبل جليد

مدربو البريميرليغ: مورينيو الأكثر غضباً

إرم (خاص) من أحمد نبيل

كان إيان هولواي مدرب كريستال بالاس أحد المدربين الذين يمكن أن ينافسوا على لقب المدرب الأكثر عصبية وغضابا وينافسه في ذلك الكثيرون.

وفي محاولة منها لتقييم المدربين الأكثر عصبية وغضباً بالدرجات، رصدت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية ردود أفعال المدربين خلال أول جولة من منافسات البريميرليغ ووجدت التالي:

آرسين فينغر

المدرب الفرنسي يتمتع بخلق رفيع خارج الملعب، لكنه يتمتع أيضا بعصبية كبيرة داخله، وضعته في مشاكل كثيرة مع العديد من المدربين زملائه والقائمة لا تنتهي منها مارتن يول، مارتن أونيل، ألان بارديو، مارك هيوز وبالطبع السير أليكس فيرغسون وقد منحته الصحيفة درجة 8/10

جوزيه مورينيو

خاض مباراتين حتى الآن في البريميرليغ بعد عودته لإنكلترا قادما من مدريد وقد عاد لحيله القديمة مع المدربين زملائه وظهر ذلك في مباراة الأربعاء أمام استون فيلا، لكن الصحيفة أشارت إلى أنه بات أكثر هدوءاً في السنوات الأخيرة، ورغم ذلك حصل على 9/10

برندان رودجرز

مدرب ليفربول في موسمه الثاني مع الفريق لا يخرج بعيداً عن منطقة التماس أو يخرج المنطقة الفنية، لكنه يفقد أعصابه أحياناً لو فشل لاعبوه في تقديم مستويات عالية، وقد نجح إلى حد كبير مع فريقه السابق سوانسي سيتي وكذلك ليفربول تجنب المواجهات ، وكان الموسم الماضي واحداً من اهدأ المدربين في الدوري ، لذا حصل على 2/10

مانويل بيليغريني

وافد جديد على البريميرليغ مع مانشستر سيتي، وقد خاض مع السيتيزنز مباراة واحدة فقط وكانت سهلة للغاية لذا لا يمكن الحكم عليه حالياً، وهو يركز للغاية في المباريات ومع لاعبيه، لكننا لا يمكن أن نرى بيرليغريني على حقيقته الآن، فالوقت مازال طويلاً، فسمعته مع الأندية التي عمل فيها تضعه ضمن المدربين القابلين للغضب، لذا فقد حصل على 4/10

ديفيد مويس

هل تتذكرون خلافه مع فينغر وسيسك فابريغاس؟ مويس لا يخشى من التحدث علناً بعصبية مع منافسيه، فقد تعامل بندية مع السير فيرغسون، فمع توالي المباريات سنراه يشير بيديه ويصرخ في الملعب، أن ذلك في جيناتها، لذا فقد حصل مدرب إيفرتون السابق على 7/10 في معدل الغضب لدى المدربين.

مارك هيوز

مارك هيوز يشتهر بعصبيته الشديدة وكانت له مواجهات مع الإيطالي روبرتو مانشيني المدير الفني السابق لمانشستر سيتي، وكذلك لا يمكن أن ننسى مشكلته المعروفة مع فينغر، لذا فتوقعوا حدوث الكثير عندما يلتقي آرسنال مع ستوك سيتي، 9/10 لمارك هيوز

مايكل لاودروب

يمكن أن نطلق عليه السيد دمث الخلق، الانفعال على خط التماس لا يمكن أن يجتمع مع المدرب الدانماركي لسوانسي سيتي، فهو بارد كالجليد، لكن لا يمكن أن ننخدع بسلوكه الهادئ فهو قادر على التعامل مع لاعبيه لكنه لا يدخل في مشاكل مع أي من زملائه، لذا فقد حصل على 1/10 في معدل غضب مدربي البريميرليغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث