اتهام شقيق أوباما بتمويل الإرهابيين في مصر

دعوى قضائية في مصر تطالب بإدراج "مالك أوباما" شقيق الرئيس الأمريكي باراك أوباما على قوائم العناصر الإرهابية ومنعه من دخول البلاد.

اتهام شقيق أوباما بتمويل الإرهابيين في مصر

القاهرة – (خاص) من محمد عبد الحميد

 

أعلن الدكتور سمير صبري المحامي، أنه أقام دعوى قضائية يطالب من خلالها الدولة المصرية بإدراج إسم مالك أوباما، شقيق الرئيس الامريكي باراك أوباما، على قوائم العناصر الإرهابية ومنعه من دخول الأراضي المصرية.

 

وقال صبري لـ “إرم”: ووفقا للمعلومات التي نشرتها مؤسسة ” تيودور شويبات” عن “مالك” الأخ غير الشقيق للرئيس الأميركي “باراك حسين أوباما” يشغل منصب الأمين التنفيذي لمنظمة الدعوة الإسلامية والتي اكتسبت سمعة غير جيدة على الإطلاق، كونها على علاقة مع عدد من المنظمات الإرهابية والمتشددة ومن بينها تنظيم القاعدة، وكشفت التقارير التي نشرتها “تيودور شويبات” حول قيام “مالك وسارة جدة أوباما” بجمع المال من الولايات المتحدة الأميركية تحت شعار “دعم العمل الخيري” في “كوجيلو” في كينيا.

 

وأضاف صبري: تبين أن الهدف من جمع تلك الأموال هو تجنيد الشباب لعمليات إرهابية بمباركة الرئيس الأمريكي شخصياً، وأشار صبري إلى ما ذكرته مؤسسة “تيودور شويبات” حول دعم أوباما للانتفاضات الإسلامية في الشرق الأوسط، وتحديداً حول دعمه بقوة للإخوان المسلمين في مصر، ومحاربة الثورة المصرية التي أطاحت وبغير رجعة بنظام إجرامي إرهابي ويستميت في تأييده والدفاع عنه.

 

وبذلك ثبت بالقطع أن شقيق أوباما من ضمن العناصر الإجرامية الإرهابية التى تمول الإرهاب بمصر وتدعم جماعة الإخوان ويتعين ويستوجب إدراج اسمه على قوائم العناصر الإرهابية وقوائم ترقب الوصول ومنعه من دخول الأراضي المصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث