اغتيال مدير جهاز الاستخبارات اليمنية في عدن

مصدر أمني يؤكد لـ "إرم" أنّ مسلحين يستقلون سيارة أطلقوا النار على العقيد علي هادي ولاذوا بالفرار متهماً القاعدة باغتياله.

اغتيال مدير جهاز الاستخبارات اليمنية في عدن

عدن – (خاص) من عبداللاه سُميح

 

تمكن مسلحون مجهولون يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة من اغتيال مدير جهاز الاستخبارات اليمنية بمحافظة عدن ونجله الأربعاء بعد أن أطلقوا النار على سيارته في مدينة المعلا وطاردوها حتى مدينة صيرة ليتأكدوا من مقتله.

 

وقال مصدر أمني بمحافظة عدن لـ”إرم” إنّ مسلحين يستقلون سيارة قد أطلقوا النار على العقيد علي هادي، مدير جهاز الاستخبارات، بعدن وتمكنوا من الفرار بعد جولة ملاحقة لسيارة هادي التي كانت متجهة نحو عمله، من مديرية المعلا وحتى مديرية صيرة، مؤكداً أن مقتل نجل مدير الاستخبارات بعدن كان على الفور، فيما تأكد مقتل العقيد علي هادي عقب إسعافه إلى المستشفى.

 

واتهم المصدر الأمني عناصر القاعدة بتنفيذ الهجوم على مدير جهاز الاستخبارات اليمنية بعدن، مشيراً إلى أن أجهزة البحث الجنائي تقوم حاليا بدوريات مكثفة لضبط العناصر الآثمة حتى ينالوا جزائهم الرادع.

 

وبعد ساعتين من الحادثة، داهمت قوات الأمن اليمني أحد أحياء مدينة خور مكسر بمحافظة عدن بحثاً عن أشخاص يشتبه بتورطهم في حادثة اغتيال مدير جهاز الاستخبارات بعدن، واعتقلت مواطنين واقتادتهم إلى دائرة البحث الجنائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث