حزب الدستور المصري يستنكر اتهام البرادعي بالخيانة

حزب الدستور المصري يستنكر اتهام البرادعي بالخيانة

حزب الدستور المصري يستنكر اتهام البرادعي بالخيانة

القاهرة- (خاص) من عمرو علي

استنكر حزب الدستور المصري الاتهام الموجه إلى مؤسسه، الدكتور محمد البرادعي، معبرا عن صدمته عقب تحديد محكمة جنح مدينة نصر لـ 19 أيلول/سبتمبر المقبل موعدا للنظر في إدعاء بتهمة “خيانة الأمانة”، على خلفية استقالته من منصبه كنائب لرئيس الجمهورية في 14 آب/أغسطس الماضي.

 

وأعرب أمين الإعلام بالحزب، خالد داود، عن صدمته من توجيه الاتهام للبرادعي، لافتا إلى أن من تقدم بالدعوى هو “رئيس لقسم القانون الجنائي في جامعة مصرية، وأنه أسسها على مادة في القانون تختص برد الأمانات المالية، ولا علاقة لها مطلقا باستقالة مسؤول في الدولة من منصب رسمي”.

 

وقال داوود: “إن تحديد موعد عاجل للنظر في الدعوى بكل ما فيها من وهن قانوني وعلى الرغم من العطلة القضائية الممتدة حتى مطلع شهرتشرين الأول/أكتوبر المقبل، يؤكد أن الغرض هو المساهمة في الحملة المتواصلة على مدى الأسابيع الماضية بهدف تشوية سمعة البرادعي”، الأمر الذي استنكره الحزب في بيان سابق.

 

وأشار داود إلى أن المحامي مقيم الدعوى سبق له تولى مهمة الدفاع عن حسن عبد الرحمن رئيس مباحث أمن الدولة السابق في عهد مبارك، معتبرا أن “تحريك مثل هذه الدعاوى ذات الهدف الدعائي في الأساس، والترويج لها في وسائل الإعلام يسهم في زيادة الاحتقان”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث