الببلاوي: أمريكا لم تقدر إرادة الشعب المصري

الببلاوي: أمريكا لم تقدر إرادة الشعب المصري

الببلاوي: أمريكا لم تقدر إرادة الشعب المصري

القاهرة- حذر الدكتور حازم الببلاوي، رئيس الوزراء خلال لقائه مع شبكة ( abc نيوز) الأمريكية، من أن ” أي قرار من قبل واشنطن لخفض المساعدات العسكرية لمصر سيكون علامة سيئة، وسيؤثر بشكل سيء على الجيش لبعض الوقت، لكن الجيش المصري يمكنه البقاء على قيد الحياة دون الـ 1.3 مليار دولار من المساعدات العسكرية الأمريكية، ودعونا لا ننسى أن مصر حصلت على دعم مسبق من الجيش الروسي ويمكننا أن نعيش مع مختلف الظروف”.

 

وأضاف الببلاوي: ” نحن نأسف أن في هذه اللحظة هناك نوع من سوء الفهم بين الولايات المتحدة ومصر، لكن أنا متأكد من أن الوقت سيعمل لصالح كلا الجانبين، ولا أستطيع استبعاد حقيقة أننا في حاجة إلى الولايات المتحدة بقدر ما تحتاج الولايات المتحدة إلينا”.

 

وأوضح رئيس الوزراء أن “عدد القتلى في الأحداث الأخيرة عدة مئات فقط، ولعل ما يقرب من ألف” ، وهناك العديد من الضحايا من الجانبين، مؤكدا “أنه لو كان يستطيع تجنب ذلك خلال فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، لكن حقيقة الأمر أن هذه الاعتصامات لم تكن سلمية”.

 

لافتا إلى أنه: ” قبل البدء في فض الاعتصام طالبت قوات الأمن من المعتصمين من خلال مكبرات الصوت الخروج وفض الاعتصام بصورة سلمية، ولكنهم أصروا على عدم فض الاعتصام، وكان لديهم أسلحة واستخدموها ضد الأمن”.

 

وقال رئيس الوزراء المصري أن “ما حدث أمر سيء، وهذا ليس نوعا من الندم أو تأنيب الضمير، لكن عندما كنت ترى الناس يموتون من جانب واحد أو من الجانبين، كنت أشعر بالضيق لأن هذا هو دم الإنسان، وكنت مستاء للغاية، وأن “الولايات المتحدة لم تقدر إرادة الشعب المصري، ودعونا لا ننسى أن قرابة 30 مليون شخص خرجوا إلى الشوارع من أجل الحرية للاطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي”.

 

وأشار الدكتور الببلاوي إلى أن ” كثيرا من المصريين يقدرون من أعماق قلوبهم المبادئ التي تدعوا إليها الولايات المتحدة من احترام الحرية والديمقراطية، لكن ما لا نحب أحيانا هو انحياز الساسيين ضد إرادة الشعب”.

 

وأكد الببلاوي أن حكومته الحالية تلتزم بأن تكون حكومة ديمقراطية حقيقية، و” نحن حريصون جدا على إنهاء هذه الفترة الانتقالية، وأنا أعتقد أننا نتحدث أن ما بين 6 أو 9 أشهر سيكون لدينا انتخابات”، وأنه “من غير الواضح من سيكون موضع ترحيب في العملية السياسية مستقبلاً، والأحد الماضي، قدمت وزارة الداخلية اقتراحا رسميا لحظر جماعة الإخوان المسلمين، لكنني أعتقد شخصيا أننا لا يمكن استبعادها، فالجميع سواء الإخوان، أو الأحزاب المدنية الأخرى لديهم الحق في أن يكونوا شركاء بالعملية السياسية، ويجب أن يكون لدينا شفافية”.

 

وأوضح الببلاوي “أن “مبارك تحت سيطرة النظام القانوني، وأنه مهما كان قرار القاضي، فنحن سنقبل به، إذا كنت ترغب في ذلك أم لا، فنحن نريد من الجميع أن يحظوا بفرصة عادلة في المحاكمة أمام قاضيه الطبيعي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث