وزارة الآثار المصرية تستعيد مسروقات من متحف ملوى

وزارة الآثار المصرية تستعيد مسروقات من متحف ملوى

وزارة الآثار المصرية تستعيد  مسروقات من متحف ملوى

القاهرة– (خاص) من محمد عز الدين

أكد الدكتور وزير الدولة لشؤون الآثارالمصرية، محمد إبراهيم، أن الوزارة استعادت 10 قطع أثرية من مسروقات “متحف ملوى” بمحافظة المنيا الذي تعرض الأربعاء الماضي لاقتحام من قبل بعض الجماعات المتطرفة، وسُرقت محتوياته الأثرية وتهشم ما تبقى منها. 

 

وأضاف الوزير، أن الوزارة استعادت، الأحد، قطعتين من تلك المسروقات ليصل عدد القطع المستعادة إلى 12 قطعة أثرية أعادها بعض مواطني المنيا.

 

من جانبه، أكد رئيس مباحث الآثار، العميد أحمد عبد الظاهر، أن استعادة تلك الآثار يأتي بعد الدعوة التي أطلقها الوزير بأن يقوم كل من يحوز أية قطع أثرية خاصة بمتحف ملوى بإعادتها إلى أية جهة تابعة لوزارة الآثار، دون مساءلته قانونيا وستتم مكافأته ماليا.

 

وأشار إلى أن مباحث الآثار بالمنيا برئاسة العقيد عبد السميع فرغلي، تقوم باتخاذ الإجراءات التأمينية اللازمة ونقل الآثار المستعادة إلى المخزن المتحفي بمدينة الأشمونين تحت حراسة مشددة.

 

أما رئيس قطاع المتاحف بوزارة الآثار، أحمد شرف، فقال إن القطع المستعادة اليوم عبارة عن 3 من الأواني فخارية ، وتمثال من الحجر الجيري للمعبود “تحوت” على هيئة القرد جالسا بارتفاع 20 سم، وثلاثة تماثيل من الفخار بارتفاع 20 سم، وتمثالين من البرونز للمعبود “أوزوريس”، الأول بارتفاع 25 سم والآخر بارتفاع 19 سم، وقطعة من الجبص مستطيلة الشكل أبعادها “11سم في 9 سم”، عليها نقش للطائر “أبيس” على هيئة أبي قردان، وريشة المعبودة “ماعت” إلهه العدالة، وتعود تلك الآثار للعصر اليوناني الروماني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث