مصر تستبعد عقد جلسة لمجلس الأمن لبحث الأوضاع الداخلية

مصر تستبعد عقد جلسة لمجلس الأمن لبحث الأوضاع الداخلية

مصر تستبعد عقد جلسة لمجلس الأمن لبحث الأوضاع الداخلية

القاهرة – أكد السفير معتز أحمدين، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، أن مسألة عقد جلسة رسمية لمجلس الأمن لمناقشة الأوضاع فى مصر مستبعدة حتى هذه اللحظة.

 

وقال أحمدين، إن القلق يأتي حينما يتم عقد جلسة رسمية لأعضاء مجلس الأمن لمناقشة الوضع فى مصر، وحتى هذه اللحظة لا توجد أسباب لعقد مثل هذه الجلسات، موضحا أن قرار عقد الجلسة يعتمد على تأثير الأوضاع الداخلية في مصر على الوضع الإقليمي، وهذا ما لم يحدث حتى هذه اللحظة، بالإضافة إلى أن مسألة انتهاء لجنة تعديل الدستور من مهامها اليوم تعد خطوة جيدة.

 

وكشف السفير في مقابلة مع برنامج “الحياة اليوم” الذي يذاع على قناة الحياة، أن روسيا والصين يعارضان دائما عقد جلسات رسمية لمناقشة وضع داخلي في أي دولة ويدعمان الرأي بأن ما يحدث في مصر شأن داخلي، وكشف أن وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة قد يصل القاهرة قريباً في زيارة إلى مصر، مشيرا إلى أنه سيلتقي وزير الخارجية نبيل فهمي خلال الزيارة.

 

ووصف زيارة وزير الخارجية السعودي إلى فرنسا بالمهمة للغاية، مشيرا إلى أن “سفراء السعودية والإمارات والكويت يؤكدون لي أنهم يدعمون مصر فى مرحلتها الراهنة وهو ما بدأ ينعكس على تصريحات المسئولين فى دول مثل فرنسا وبريطانيا وأستراليا عن الاوضاع فى مصر”.

 

وختم أن “هناك دولا مثل تركيا وقطر وغيرهما لم يتحدثون في جلسة حماية المدنيين في النزاعات المسلحة عن الوضع فى مصر، فيما تحدثت كندا والبرازيل وسلوفاكيا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث